الاتفاق على تجديد المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل خلال ولاية أوباما

يُنتظر أن يوقع الطرفان الأميركي والإسرائيلي، في الأيام القليلة القادمة، اتفاق تجديد المساعدات العسكرية بين البلدين، بقيمة 40 مليار دولار، خلال السنوات العشر المقبلة، بحسب مصادر في البلدين، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الناضول.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية (الرسمية)، في 2 آب/ اغسطس، أن “مصادر في الطرفين الأميركي والإسرائيلي أكدت أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، قرّر توقيع اتفاق تجديد المساعدات مع الإدارة الأمريكية الحالية، وليس انتظار الرئيس القادم”.
وأضافت الإذاعة أن “مصادر في واشنطن أكدت أن الفوارق بين الطرفين قد تقلصت، مرجحة وضع اللمسات الأخيرة على التفاصيل النهائية، خلال المحادثات الجارية في الولايات المتحدة حالياً بين ممثلي الإدارة الأمريكية، والقائم بأعمال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يعقوب ناغيل”.
هذا وأوضحت مصادر في الكونغرس الأميركي أن إسرائيل تميل إلى القبول بمطالب إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، بأن تستخدم جميع أموال المساعدات الأمنية التي سمتنحها لها الولايات المتحدة لشراء أسلحة من صنع أميركي لا غير، بحسب الإذاعة.
وسمح لإسرائيل خلال السنوات الماضية إنفاق ربع هذه المساعدات لشراء منتجات الصناعات الأمنية في البلاد.وقالت صحيفة يديعوت آحرونوت، في 1 آب/ أغسطس ، إن “البيت الأبيض على استعداد لإفساح المجال أمام إسرائيل لأن تستمر في هذا النهج من المبيعات الأمنية خلال السنوات الخمس الأولى من اتفاق المساعدات المتوقع إنجازه بين البلدين قريبا”.
وتابعت: “على أن تتقلص الأموال التي تحتفظ بها إسرائيل لهذا الغرض حتى تصل إلى الصفر، ما عدا مشروعات مشتركة للبلدين، في إشارة إلى شراء منتجات صناعية إسرائيلية، من أموال المساعدة الأميركية”.
وتوقعت الصحيفة أن تتسلم إسرائيل بموجب هذا الاتفاق كل عام خلال السنوات العشر المقبلة، ما بين 3 مليارات و500 مليون دولار و3 مليارات و700 مليون دولار، مما يشكل ارتفاعاً مقارنة مع الاتفاق الحالي، ولكن أقل مما طالب به نتنياهو، وهو 4 مليارات دولار سنويا”.
وكانت القناة الثانية العبرية من التلفزيون الإسرائيلي قد أشارت سابقاً إلى أن حكومة نتنياهو تميل إلى تأجيل الاتفاق إلى ما بعد انتهاء ولاية أوباما.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate