تقرير بريطاني: المواقع الاكترونية الكبرى فشلت في التصدي للإرهاب

موقع فايسبوك الإلكتروني

عدد المشاهدات: 1239

نبه تقرير برلماني في بريطانيا، إلى فشل مواقع فيسبوك وتويتر وغوغل، في التصدي للإرهاب على صفحاتها. وبحسب تقرير جرى نشره في 25 آب/ أغسطس، فإن المواقع العملاقة لا تقوم بواجبها، وتترك هامشا من صفحاتها منفلتا من الرقابة والقانون.
ويرى التقرير الذي أعدته لجنة الشؤون الداخلية بالبرلمان، أن شبكات مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب باتت أدوات للبروباغاندا، كما أنها أصبحت منصات لاستقطاب المتطرفين. ويدعو البرلمانيون البريطانيون تلك المواقع إلى تخصيص جزء ، من أرباحها، كي تتحمل مسؤوليتها عما ينتشر من تطرف جراء استخدامها.
وبحسب سكاي نيوز، قال رئيس اللجنة، كيث فاز، إن منصات التواصل الاجتماعي شكلت شريان حياة لتنظيم داعش الإرهابي، سواء تعلق الأمر بالاستقطاب أو بالحصول على تمويل. واستغرب التقرير كيف أن بضع مئات فقط من الموظفين في تلك المواقع يديرون ملايير الحسابات على الانترنت حول العالم.
هذا وتقترح اللجنة أن تتعاون تلك المنصات مع الشرطة كي تمكنها من خوض حرب ضد الحسابات التي تنشر التطرف. وتعتمد منصات التواصل الاجتماعي، في الوقت الحالي، على تبليغات المستخدمين، وحين تجد أنها بلغت عددا كبيرا، تقوم بفحص الحسابات المشتبه فيها، ثم تتخذ قرارا بشأنها، وهي صيغة غير كافية، بحسب التقرير.

  بريطانيا تعزز الدفاعات الأمنية للإنترنت

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.