جنرال أميركي ينتقد تصرفات إيران البحرية “الاستفزازية”

اتهم جنرال أميركي طهران بالتصرف بطريقة غير آمنة واستفزازية في الخليج العربي حيث يجري الحرس الثوري الإيراني مناورات خطرة بشكل متكرر بالقرب من السفن الحربية الأميركية. وبحسب وكالة فرانس برس، قال الجنرال جو فوتيل، قائد القيادة الأميركية الوسطى، بعد أن دان البنتاغون الأسبوع الماضي سلسلة من التحركات “غير الحرفية” في مياه الخليج بما فيها حادثة دفعت سفينة أميركية إلى اطلاق عيارات تحذيرية.

وقال فوتيل “في الأيام الأخيرة شهدنا مزيداً من النشاطات الاستفزازية من قبل الحرس الثوري الإيراني والسفن التابعة للبحرية”، مضيفاً “هذا النوع من التصرفات مقلق جداً، ونأمل في أن نرى قوات البحرية الإيرانية تتصرف بطريقة أكثر مهنية”، بحسب فرانس برس.

وأشار فوتيل إلى أن 90% من التصرفات غير الآمنة مع القوارب الإيرانية هي مع قوات القدس الخاصة التابعة للحرس الثوري، مضيفاً “أنا قلق بشأن قادة قوة القدس البحرية الإيرانية المارقين الذين يعملون بطريقة استفزازية ويحاولون اختبارنا”.

ووقع الحادث الأكثر خطورة الأسبوع الماضي، عندما اقترب زورق تابع للحرس الثوري الإيراني من السفينتين البحريتين الأميركيتين “يو أس أس سكوال” و”يو أس أس تمبست”. وقال المتحدث باسم البحرية الأميركية بيل اوربان إنه رغم التحذيرات عبر الراديو ومكبرات الصوت، اقترب زورق إيراني بشكل مباشر من السفن الأميركية إلى مسافة نحو مئتي متر، مضيفاً أن “هذا الوضع كاد يصل إلى تصادم”، ومشيرا إلى أن سفينة “سكوال وجهت ثلاث طلقات تحذيرية من مدفع عيار 50 ملم، ما دفع بالزورق الإيراني إلى الابتعاد”.

وقبيل ذلك، اقتربت ثلاث سفن إيرانية من “يو أس أس تمبست” حتى مسافة نحو 600 متر، في ثلاث مناسبات. وأيضاً، شهد الحادث الثالث اقتراب أحد الزوارق الإيرانية الذي شارك في الحادثتين السابقتين بشكل كبير من المدمرة “يو أس أس ستوت”.

وأوضح المتحدث أن جميع هذه الحوادث وقعت في المياه الدولية لشمال الخليج.

وصرح مسؤول عسكري أميركي لوكالة فرانس برس أن السفن التابعة للبحرية الأميركية والبحرية الإيرانية تواجهت أكثر من 300 مرة في 2015 وأكثر من 250 مرة في النصف الأول من هذا العام.

واعتبرت عشرة بالمئة من هذه المواجهات غير آمنة وغير مهنية، بحسب المسؤول.  وقال فوتيل “التصرفات التي نراها من الإيرانيين غير مسؤولة، بل واستفزازية وغير آمنة في بعض الحالات”، مضيفاً أنها “يمكن أن تقود إلى مواقف قد لا نستطيع ربما ضبطها قبل فوات الأوان”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.