جهاز المخابرات الإسرائيلي قلق من الترسانة العسكرية للجيش الجزائري

أعربت صحيفة إسرائيلية في مقال لها، عن قلق جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد” من تطور الترسانة العسكرية للجيش الجزائري في السنوات الأخيرة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام جزائرية.

ووفقاً لموقع سكاي نيوز، نقلت صحيفة الخبر الجزائرية عن صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، أن “إسرائيل تراقب عن كثب تطور وقوة الترسانة العسكرية الجزائرية، الذي يمكن لوحده أن يشكل تحالفاً عسكرياً، مضيفة أن “قوة الجيش الجزائري أهلته ليتربع على المرتبة السادسة عالمياً من بين الدول المستوردة للأسلحة التقليدية، وإن الجزائر خصصت 13 مليار دولار لشراء الأسلحة في 2015، وبالتحديد الطائرات الحربية”.

وأضافت أن “القوات البحرية الجزائرية ستقوم عما قريب باستقبال ثلاث طرادات من طراز الشبح من نوع سي 28 أ، المصنعة في الصين، مزودة برادارات تكنولوجية حديثة”، وفق ما نقلت سكاي نيوز.

وأفادت الصحيفة أن “الموساد وضع الحكومة الإسرائيلية منذ سنة 2009 على أهبة استعداد دائم، بخصوص التوسع الخطير للقوات البحرية الجزائرية، القادرة على تشكيل خطر على الأمن الداخلي لإسرائيل”، مشيرة إلى أن “إسرائيل لا تهمل أبداً قوة الجيش الجزائري، الذي أثبت امتلاكه لترسانة قوية، خصوصاً في حرب 1973، ومن هذا التاريخ تعتبر إسرائيل الجزائر تهديداً خارقاً لا يمكن التغافل عنه، رغم المسافات التي تفصلها عن إسرائيل”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.