خبراء غربيون: قاذفة “باك دا” الروسية تشبه إلى حد كبير “بي-2” الأميركية

نشرت روسيا فيديو لأولى تصميمات قاذفة الشبح الاستراتيجية الروسية “باك دا” (PAK Da)، حيث أشار الخبراء العسكريون الغربيون أنها شبيهة إلى حد كبير بقاذفة “بي-2” (B-2) الأميركية.

ووفق ما نشرت وكالة أنباء موسكو، تعتمد تقييمات الخبراء على تصميم جسم الطائرة الذي يظهر في شريط فيديو أنتجته شركة التصوير التابعة للقوات الجوية الروسية. ولم يكشف الجيش الروسي وشركة “توبوليف” التي تتولى تصميم وبناء الطائرة الجديدة، أي تفاصيل أخرى عن مواصفات هذه القاذفة التي ستكون قادرة على حمل أسلحة نووية، واجتياز مسافات طويلة للغاية بسرعة فائقة.

وعرفت القاذفة الجديدة بـ “باك دا” وهو اسم مختصر لـ “المجمع الطائر الواعد بعيد المدى”. وتؤكد وزارة الدفاع الروسية أن الحديث لا يدور عن تطوير أي من القاذفات الاستراتيجية المستخدمة حالياً في الجيش الروسي، بل عن بناء طائرة جديدة نوعياً، بحسب الوكالة.

هذا وبدأت شركة “توبوليف” بوضع الرؤية الخاصة بتصميم الطائرة الجديدة في عام 2009. ومن المقرر أن تقوم القاذفة بأول تحليق لها في عام 2019 وأن تدخل المناوبة القتالية في الجيش الروسي بحلول عام 2025. وستحل تلك الطائرة محل قاذفات “تو-95″ و”تو-160” في الطيران الروسي الاستراتيجي بعيد المدى، كما أنها ستكون قادرة على تولي بعض المهمات الخاصة بـ “تو-22 إم 3”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.