سرقة وتسريب وثائق سرية حول غواصة “سكوربين” الفرنسية

أفادت صحيفة “ذي أستراليان” في 23 آب/أغسطس أنه تمت سرقة معلومات سرية عن غواصة “سكوربين” (Scorpene) التي تنتجها شركة “دي سي أن أس” (DCNS) الفرنسية من أجل القوات البحرية الهندية، والتي اشترتها كل من ماليزيا وتشيلي والبرازيل من فرنسا. هذا وقد تمت سرقة حوالى 22.400 صفحة تشمل تفاصيل القدرات القتالية لـ6 غواصات من نوع Scorpene لصالح البحرية الهندية. ومن بين التفاصيل نذكر البيانات المغناطيسية، الكهرومغناطيسية والأنظمة العاملة بالأشعة دون الحمراء، بالإضافة إلى مواصفات أنظمة الإطلاق والقتال التي سيتم دمجها على الغواصة.

وفي هذا الإطار، عبّر وزير الدفاع الأسترالي عن قلقه بشأن نبأ سرقة المعلومات السرية، خاصة وأن الشركة الفرنسية تقوم بصنع غواصات من أجل القوات البحرية الأسترالية. يُشار إلى أن DCNS كانت حصلت من أستراليا في شهر نيسان/أبريل 2016 على عقد لصنع 12 غواصة.

وفي هذا الإطار، طالب السيناتور الأسترالي نيك كسينوفون الحكومة الأسترالية بتحري ملابسات تسريب المعلومات السرية إلى مواقع إخبارية إلكترونية، وإعادة النظر في شروط التعاقد مع الشركة الفرنسية عند الضرورة.

وأثار ما أعلنته الصحيفة قلقاً كبيراً في صفوف البحرية الأميركية أيضاً بشأن قدرة الطرف الفرنسي على المحافظة على المعلومات السرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.