موافقة سعودية على إتفاقية عسكرية وتقنية مع المغرب

وافق مجلس الوزراء السعودي على توقيع اتفاقية مع المغرب في المجال العسكري والتقني في إجتماعه في 1 آب/ أغسطس. وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية، أطلع نائب خادم الحرمين الشريفين المجلس على نتائج استقبالات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، والرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وما جرى خلالها من استعراض للعلاقات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وكذلك نتائج استقبال لمبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي بريت ماكغورك، مجدداً التأكيد على دعم المملكة ووقوفها مع الجهود الدولية التي تهدف للتصدي لأعمال التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي.
وجدد المجلس في هذا السياق دعوات المملكة إلى تكثيف الجهود على الأصعدة كافة لمحاربة الإرهاب والتطرف من جوانبه الأمنية والعسكرية والمالية والفكرية، حيث بادرت المملكة من هذا المنطلق إلى إنشاء أول تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب والتطرف الذي انضمت إليه حتى الآن 40 دولة عربية وإسلامية.
و من أبرز مقررات المجلس الموافقة على الموافقة على اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المملكة المغربية في المجال العسكري والتقني ، الموقع عليها في مدينة الرباط بتاريخ 4 / 3 / 1437هـ .
كما وافق المجلس على اتفاقية تعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية في مجال مكافحة الجريمة عبر الحدود ، الموقعة في مدينة الرياض بتاريخ 7 / 4 / 1437هـ .
اما بالنسبة للطاقة الذرية والمتجددة، وافق المجلس على اتفاقية تعاون بشأن الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية فنلندا ، الموقعة في مدينة (هيلسنكي) بتاريخ 24 / 11 / 1436هـ

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate