العراق يعزز قدراته العسكرية بطائرات سكان إيغل الموجهة عن بعد

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أخيراً، عن قرب حصول العراق على طائرات موجهة عن بعد من طراز سكان إيغل من إنتاج شركة إنسيتو، وفقاً لعقد تبلغ قيمته 8.3 ملايين دولار.
وبحسب ما نقلت البيان في 10 أيلول/ سبتمبر، واستناداً إلى العقد، سوف يتسلم الجيش العراقي عدداً غير معروف من هذه الطائرة، إلى جانب قطع غيار وخدمات دعم، بنهاية آب/ أغسطس 2017، كجزء من برنامج خدمات استخبارات ومراقبة واستطلاع للحكومة العراقية.
وفي العادة، تتألف المنظومة الواحدة من مركبات جوية متعددة، بحد أدنى أربع مركبات، إلى جانب راجمات هوائية وجهاز استرداد سكايهوك.
وفيما لم يجر الإفصاح عن المزيد من التفاصيل، رجحت مجلة جينز ديفنس ويكلي، استناداً إلى تحليل لبيانات مشتريات بلدان أخرى، أن تكون منظومة الأسلحة العراقية مؤلفة من 9 طائرات موجهة عن بعد. وكانت اليمن قد وقعت في عام 2014 على عقد شراء منظومة من 12 مركبة من هذا الطراز.
ووفقاً لمعطيات نشرت سابقاً، كان من المتوقع أن يتسلم الجيش العراقي طائرات سكان إيغل قبل نهاية عام 2014 إلى جانب طائرات موجهة عن بعد من طراز أر كيو-11 رايفن من إنتاج شركة ايروفيرنمنت التي يجري إطلاقها باليد.
وكانت هناك تقارير أيضاً تفيد أن العراق تسلم فعلاً طائرات سكان إيغل، لكن هذه التقارير لم تؤكد قط، ويعتبر إعلان العقد هذا من قبل وزارة الدفاع الأميركية أول إبلاغ رسمي عن حصول عملية بيع مثل هذه المنظومة إلى العراق، فيما لم يجر ذكر أي شيء بشأن عملية بيع طائرات رايفون الموجهة عن بعد.
هذا ويبلغ طول طائرة سكان إيغل1.2 متر، ويعادل باع جناحيها 3 أمتار، ويجري إطلاقها باستخدام قاذفة هوائية، والارتفاع الأقصى للطائرة هو 10 آلاف قدم، أما قدرتها على تحمل البقاء في الأجواء، فتصل إلى أكثر من 20 ساعة.
الطائرة مجهزة بكاميرات كهربائية – بصرية عالية الدقة وأشعة ما تحت الحمراء تمكن مشغل الطائرة من تتبع أهداف متحركة وثابتة. أما منظومة الاتصالات المتكاملة لديها فتصل إلى مدى يتجاوز 62 ميلاً، أو ما يعادل 100 كم. أظهرت فاعليتها كطائرة موجهة عن بعد للمراقبة المستقلة في ساحة المعارك، وتم نشرها منذ أغسطس 2004 في حرب العراق.
لا تحتاج الطائرة التي تنتجها بوينغ وفرعها انسيتو إلى مدرج إذ يجري إطلاقها باستخدام قاذفة هوائية، أما نظام استردادها فيجري عن طريق ملقط عند طرف جناح الطائرة مع حبال تتدلى من قطب بطول 40 قدماً تقريباً. الحبال موصولة بوتر لتلقي الصدمة، والحد من الضغط على هيكل الطائرة بسبب أي توقف مفاجئ. استرجاع الطائرة ممكن باستخدام جهاز تحديد المواقع المنصوب في أعلى الطائرة.
وقد عملت شركة نافتيك جيب بي إس إلى جانب الشركة المصنعة للنظام المستقبل للنظام العالمي لتحديد المواقع على تعزيز المنظومة للعمل في بيئات مختلفة، وتوسيع قدراتها على القيام بمهام متنوعة وفي مناطق مختلفة من العالم. وما زال هذا النظام الذي صممته نافتيك جي بي إس لطائرة سكان إيغل مستخدماً اليوم.

1 Comment on العراق يعزز قدراته العسكرية بطائرات سكان إيغل الموجهة عن بعد

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.