المناورات العسكرية المقبلة بين الفلبين والولايات المتحدة ستكون الأخيرة

مناورات عسكرية بين الفلبين والولايات المتحدة
مناورات عسكرية بين الفلبين والولايات المتحدة

ستكون المناورات العسكرية المقررة مع الولايات المتحدة الأخيرة بين البلدين، بحسب ما أعلن رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي، في 28 أيلول/ سبتمبر. لكنه تعهد بالالتزام بالمعاهدات الحالية.
وبحسب ما نقلت رويترز، في كلمة أمام الجالية الفلبينية في فيتنام قال دوتيرتي إنه لن تتيسر فرص لإجراء دوريات بحرية مع واشنطن وإن فكرة وجود صراع بين الفلبين والصين “أكثر خيالا.”
وقال دوتيرتي “إنني سأبلغ الولايات المتحدة بأن هذه ستكون آخر تدريبات عسكرية” في إشارة إلى المناورات البحرية المشتركة المقررة في تشرين الأول/ أوكتوبر مع الولايات المتحدة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.