الأبرز

الولايات المتحدة ترسل أسلحة جديدة إلى آسيا والمحيط الهادئ

مقاتلة F-35
مقاتلة F-35

عدد المشاهدات: 1049

سينفق البنتاغون على مدى الأعوام الخامسة القادمة عشرات مليارات الدولارات بغية إعادة تسليح قواته المرابطة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بحسب ما أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر في كلمة ألقاها أمام أفراد طاقم حاملة الطائرات “كارل فيلسون” في قاعدة “سان ديغو” البحرية الأميركية بولاية كاليفورنيا.
وقال الوزير في 30 أيلول/ سبتمبر، إن عملية إعادة تسليح القوات الأميركية في المنطقة ستطال الطائرات والمروحيات والغواصات والروبوتات والوسائل الفضائية. وأضاف قائلا: إننا نستثمر في تطوير أسلحتنا وزيادة دقتها ومدى إطلاقها، الأمر الذي سيفاجئ خصومنا”.
وأشار بصورة خاصة إلى غواصات “فيرجينيا” التي ستكون أكثر قدرة على القتال ، وذلك بفضل زيادة عدد الصواريخ المجنحة من طراز “توماهوك” التي تحملها بمقدار 3 أضعاف. وأضاف أن وزارة الدفاع ستخصص ما يزيد عن 40 مليار دولار لتطوير البحرية الأمريكية مركزة على الغواصات الذاتية القيادة (الروبوتات البحرية) التي بوسعها السير في البحار غير العميقة التي تعجز الغواصات الكلاسيكية عن عبورها.
وقال إن وزارة الدفاع تعتزم إنفاق 12 مليار دولار لتصنيع القاذفات الاستراتيجية من طراز “بي – 21” وتوظيف 56 مليار دولار لشراء مقاتلات “أف – 35” للجيل الجديد. وأعاد وزير الدفاع إلى الأذهان أن كل تلك الخطوات تتخذ “في سبيل إحلال السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”.
وقال كارتر إن 60% من القوات البحرية والجوية المرابطة خارج أميركا سيتم نشرها بحلول عام 2020 في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وأشار بصورة خاصة إلى موافقة سيئول على نشر منظومة ” THAAD ” للدرع الصاروخية في أراضي كوريا الجنوبية .
هذا وكانت بكين قد أعلنت في وقت سابق أن خطوات واشنطن الرامية إلى نشر الدرع الصاروخية في كوريا الجنوبية ستلحق أضرارا جدية بالأمن الاستراتيجي الصيني.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.