بندقية كلاشينكوف فائقة الدقة الجديدة “فيه إس فيه 338” في معرض الجيش 2016

احتفلت شركة “كلاشينكوف” خلال معرض “أرميا 2016” (الجيش 2016) بإطلاق بندقية قنصها الجديدة بعيدة المدى وعالية الدقة “فيه إس فيه 338”.

وبحسب سبوتنيك يحمل السلاح الجديد تصميما فريدا ويستخدم بشكل غير عادي لدى الجيش الروسي. وصممت البندقية للاستخدام من قبل القناصة في كافة الظروف الجوية، وعلى مسافة 1500 متر.

كما تعتبر نقلة تطويرية كبيرة لكلاشينكوف. وتتكون جميع وحدات السلاح من سبائك الألومنيوم، وتم تصميمها بطريقة تسمح بسرعة استبدال خزينة الذخيرة. كما أن الخزينة قابلة للتعديل والطي. وتسهل البندقية الجديدة أيضا إطلاق النار سواء من على الكتف الأيمن أو الكتف الأيسر. وكانت معلومات قد تم تداولها في أواخر آب/ أغسطس الماضي حول طرح “كلاشينكوف” حوالي 50 سلاحا جديدا، من بينها نماذج بنادق القنص “إس فيه كا” و”فيه إس فيه”، إضافة إلى تحديث البندقية الآلية من كلاشينكوف “السلسلة المئوية” بعد تحديث هيكلها. كما سيتم عرض الأسلحة المتحكم فيها عن بعد على قاعدة “لبيدو” لتدمير الأهداف باستخدام الأسلحة الصغيرة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.