فصيل عسكري في غزة يكشف النقاب عن صاروخين جديدين

كشفت “ألوية الناصر صلاح الدين”، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في فلسطين، في 26 أيلول/سبتمبر النقاب عن صاروخين جديدين “يتميزان “بقوة تدميرية عالية”. وعرضت “ألوية الناصر صلاح الدين”، الصاروخين خلال عرض عسكري أقامته في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول.

وقال الناطق باسم الألوية “أبو عطايا”، خلال مؤتمر صحفي، على هامش العرض العسكري، إنهم استطاعوا تطوير السلاح، والعتاد العسكري رغم ما وصفها بـ”المعيقات”، وما تتعرض له المقاومة من حصار.

وأضاف أن “الصاروخين اللذين حملا، اسم “خالد/KH” و “أبو عطايا/ AAH”، (نسبة لقائدين في الألوية اغتالتهما إسرائيل) يتميزان بقوة تدميرية عالية”، معتبراً أن “الصواريخ ستكون رادعاً لأي عدوان، وستكون جميع المؤسسات الاستراتيجية والمنشآت في إسرائيل في مرمى صواريخنا والقادم أعظم”، من دون أن يحدد مدى الصاروخين بدقة.

وتابع:”سنحافظ على سلاح المقاومة، لأنه صمام الأمان والسد المنيع أمام المؤامرات التي تسعى لتقزيم وتصفية القضية الفلسطينية”.

وجاب مئات الملثمين شوارع مدينة رفح، خلال العرض العسكري، حاملين أسلحة مختلفة، بينها “رشاشات” و”قذائف”.

وتقول فصائل فلسطينية مسلحة إنها تسعى لتطوير أسلحتها في مواجهة أي عدوان إسرائيلي قادم.

وشنّت إسرائيل حرباً على قطاع غزة، في السابع من تموز/يوليو 2014، أسفرت عن قتل 2320 فلسطينياً، وهدم نحو 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد الوحدات المهدمة جزئياً أكثر من 160 ألف وحدة، منها قرابة 6 آلاف و600 وحدة غير صالحة للسكن.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.