كوريا الجنوبية تغيّر موقع الدرع الصاروخي الأميركي ثاد

الدرع الصاروخي الأميركي ثاد
الدرع الصاروخي الأميركي ثاد

خضعت السلطات الكورية الجنوبية لضغوط سكان الموقع الذي اختير لاستقبال الدرع الصاروخي الأميركي ثاد (THAAD) الذي يهدف إلى حماية هذا البلد من التهديد الكوري الشمالي، وأعلنت أن المنظومة ستنشر على بعد 18 كيلومتراً منه، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس في 30 أيلول/سبتمبر.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أعلنتا في تموز/يوليو نشر المنظومة المتقدمة المضادة للصواريخ “ثاد” (ترمينال هاي التيتيود ايريا ديفنس) بينما تضاعف بيونغ يانغ تجارب صواريخها.

وكانت كوريا الشمالية دانت قرار نشر المنظومة الأميركية الذي أدى إلى أزمة أيضاً بين سيول وبكين التي تعتبر نشر هذه المنظومة المتطورة جزءاً من عرض القوة من قبل الولايات المتحدة  الذي يهدف إلى خفض قدراتها العسكرية.

لكن الإعلان عن هذا المشروع أثار غضب بعض سكان كوريا الجنوبية وخصوصاً المقيمين بالقرب من القاعدة الجوية في منطقة سيونغجو على بعد 275 كيلومتراً جنوب شرق سيول حيث كانت ستنصب بطارية “ثاد”.

وأبدى سكان المنطقة خوفاً من المخاطر الصحية والبيئية بسبب رادارات الدرع. وهم يؤكدون أن وجودها يجعل منطقتهم هدفاً لنظام كوريا الشمالية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.