كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ بالستية قبالة سواحلها الشرقية

أطلقت بيونغ يانغ في 5 أيلول/سبتمبر ثلاثة صواريخ بالستية قبالة سواحلها الشرقية، في اختبار قوة جديد بعد أسبوعين على إطلاق غواصة كورية شمالية صاروخاً بالستياً، كما أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

وبحسب وكالة فرانس برس، قال متحدث باسم الوزارة إن صواريخ أطلقت قرابة الساعة 3,00 ت غ من منطقة هوانغجو في غرب كوريا الشمالية وسقطت في بحر اليابان، مضيفاً أن نوع الصواريخ التي أطلقت لم يعرف بعد ويتم تحليل عملية الإطلاق.

وتأتي عملية الإطلاق الجديدة بعد ساعات على لقاء بين رئيسة كوريا الجنوبية بارك غون-هي والرئيس الصيني شي جينبينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في الصين. والصين حليفة بيونغ يانغ الرئيسة وتدعمها اقتصاديا، لكن العلاقات بين البلدين توترت مؤخرا بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي والبالستي.

هذا وكانت كوريا الشمالية أطلقت حوالى 20 صاروخاً منذ مطلع العام. وأجرت بيونغ يانغ في كانون الثاني/يناير رابع تجربة نووية ثم في شباط/فبراير قامت بإطلاق صاروخ. وأطلقت في 24 آب/أغسطس صاروخاً من غواصة حلق على مسافة 500 كلم باتجاه اليابان ما اعتبره الخبراء تقدماً كبيراً في برامج كوريا الشمالية البالستية.

والقدرة على إطلاق صواريخ بالستية من غواصات، ستزيد من تهديد كوريا الشمالية النووي إذ ستمكن بيونغ يانغ من ممارسة قوتها الرادعة أبعد من شبه الجزيرة الكورية.

وكان مجلس الأمن الدولي دان بشدة عملية الإطلاق الجديدة. وتحظر قرارات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية أي برنامج نووي أو بالستي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.