بماذا تتميز الغواصة الصينية Yuan Class التي قد تحصل عليها مصر ؟

غواصة Yuan Class
غواصة Yuan Class

الغواصة يوان والتي تُعرف ايضا باسم ” Type-039A ” مبنية في الاساس على الغواصة ” سونج Song Class ” المعروفة ايضا باسم ” Type-39 “، وهي في الأصل النسخة الصينية من الغواصة ” كيلو Kilo-636 ” الروسية، بحسب ما نقلت صفحة القوات المسلحة المصرية.

وهي تُعد أول غواصة ديزل صينية تعمل بنظام الدفع اللاهوائي المستقل AIP Air-Independent Propulsion الذي يعتمد على خلايا الاوكسجين والهيدروجين في احتراق الوقود وكذلك توليد الهواء والطاقة داخل الغواصة دون الحاجة للصعود فوق سطح البحر او استخدام انبوب التنفس تحت سطح البحر Snorkeling مما يزيد من فترة بقائيتها في الاعماق. وبصفة عامة تُعرف الغواصة كذلك باسم ” Type 041 “.

تحمل النسخة التصديرية من الغواصة اسم ” S-20 ” وتم الإعلان عنها في معرض ” آيدكس IDEX-2013 ” وتختلف عن النسخة الأصلية أنها لا تحمل منظومة AIP ، ولكن الخيار مُتاح للزبائن لإضافة المنظومة بحسب رغبتهم ، بخلاف ان تصميم الغواصة التركيبي يُمّكنها بكل سهولة من استيعاب اية مستشعرات او اسلحة غير صينية بحسب رغبة الزبائن. وتعاقدت عليها باكستان ( 8 غواصات ) وستتعاقد عليها تايلاند ( 3 غواصات ).

وذكرت المصادر الصينية ان مصر المُشغلة لـ4 غواصات ” روميو Romeo Class ” والتي تقترب للتقاعد من الخدمة ، لديها حاليا مناقصة للحصول على جيل جديد من الغواصات الأجنبية ، وفي حال فوز الغواصات الصينية بعقد لاحق ( بعد العقد الألماني ) للبحرية المصرية ، فإن صاروخ CM-708UNB المُضاد للسفن يُمكن ان يكون جزءا من هذا العقد.

الخبراء الأجانب صرحوا بأن ” الصين تثبت نفسها كمنافس صلب للشركات الغربية في عروض الغواضات ” خاصة وان ” الاسعار اقل بكثير والشروط الائتمانية التصديرية للصين جذّابة بشدة في مجال المُنتجات العسكرية “. ولكن على الرغم من ذلك، فإن العديد من الخبراء اثاروا التساؤل عن مدى قدرات انظمة الدفع والبطاريات الصينية، وما اذا كانت في نفس مستوى نظيراتها على الغواصات الغربية.

” الصينيون ربما لا يملكون افضل الغواصات في السوق، ولكن عامل التكلفة والسعر هام للدول النامية كمصر ” بحسب تصريح ريتشارد بيتزينجر Richard Bitzinger الخبير الأمني الاقليمي بـ” مدرسة إس راجاراتنام للدراسات الدولية بسنغافورة S.Rajaratnam School of International Studies “.
مواصفات الغواصة :
– الطول : 66 متر
– العرض : 8 متر
– الارتفاع : 8.2 متر
– الوزن : 1850 طن فوق سطح البحر و2300 طن اثناء الغطس
– عدد افراد الطاقم : 38
– السرعة القصوى : 34 كم / ساعة
– المدى الأقصى : 14.8 ألف كم على سرعة 30 كم / ساعة
– البقائية : 60 يوم
– اقصى عمق : 300 متر
– عدد افراد الطاقم : 38 فرد

هذا و تمتلك الغواصة مجموعة من انظمة السونار السلبية والإيجابية المبنية في الاساس على انظمة سونار فرنسية وروسية وكذلك منظومة رادارية للبحث الجوي والبحري فوق سطح البحر، وحزمة اتصالات تحت الماء ، وحزمة حرب إلكترونية متكاملة لاعتراض الاشارات والانذار المبكر .
كما تمتلك الغواصة 6 انابيب عيار 533 يمكنها اطلاق الطوربيدات والصواريخ بعدد 18 صاروخ وطوربيد او الألغام بعدد 36 لغم بحري.

أما تسليح الغواصة :
– طوربيد Yu-6 المضاد للسفن والغواصات وهو النظير الصيني للأمريكي Mk-48 والألماني DM2A4 والإيطالي Black Shark والبريطاني Spearfish ويتميز بمنظومة التوجيه المتعددة المكونة من السونار السلبي والإيجابي Active/Passive Acoustic Homing + السلك Wire Guidance + التتبع عن طريق التغيير في خواص الماء نتيجة مرور السفينة فيبدأ الطوربيد في الحركة في هذه المنطقة متتبعا لتغيرات الماء الى ان يصل للسفينة فيما يعرف باسم Wake Hmong وهذا النظام روسي الأصل ، ويصل مدى الطوربيد الى 45 كم وسرعته القصوى 120 كم / ساعة.

– طوربيد Yu-5 وهو النظير الصيني للأمريكي Mk-46 ويحتوي على منظومة التوجيه المتعددة المُكونة من السونار السلبي والإيجابي Active/Passive Acoustic Homing + السلك Wire Guidance ويصل مداه الى 25 كم وسرعته القصوى 78 كم / ساعة ( النسخة ET34 ) او 25 كم وسرعة قصوى 67 كم / ساعة ( النسخة ET36 ) ويختلف المدى بحسب اختيار السرعة فيقل مع زيادتها ويزيد مع تقليلها ويصل الى عمق 300 متر تحت سطح البحر.

– صاروخ C-801 المضاد للسفن ويصل مداه الى 42 كم ويتم توجيهه بالرادار.

– صاروخ CM-708UNA الجديد والمُشتق من صاروخ C-802 المضاد للسفن ويبلغ مداه 128 كم ويمتلك منظومة ملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي مع الرادار النشط في المرحلة الاخيرة قبل اصابة الهدف.

– الصاروخ CM-708UNB المُشتق من الصاروخ CM-708UNA وتميّز بمداه المُضاعف البالغ 290 كم ويمتلك رأس حربي يزن 155 كم مُخصص لمهاجمة الاهداف البحرية الصغيرة والمتوسطة التي تقل ازاحتها عن 6000 طن وتبلغ سرعته 1100 كم / س ويمتلك منظومة ملاحة بالقصور الذاتي والقمر الصناعي التي تمنحه قدرة مهاجمة الاهداف البرية الساحلية، واخيرا نظام راداري ملليمتري Millimeter Wave Radar يتم تفعيله في المرحلة الاخيرة للإمساك بالسفينة المعادية قبل مهاجمتها، ويطير على ارتفاع شديد الانخفاض فوق سطح البحر لا يتجاوز 5 – 7 متر في مرحلته الاخيرة قبل اصابة الهدف.

– الصروخ YJ-18B المبني على الصاروخ الروسي 3M-54 Klub المضاد للسفن والأهداف البرية، ويحمل رأسا حربيا شديد التدمير يزن 300 كج ويمتلك نظام الملاحة بالقصور الذاني والقمر الصناعي لضرب الاهداف البرية بخلاف الرادار النشط لضرب السفن، وينطلق بسرعة مبدئية مادون صوتية 960 كم / س ثم تزيد سرعته في المرحلة الاخيرة قبل اصابة الهدف بحوالي 40 كم الى سرعة فوق صوتية تصل الى 3660 كم / س ويبلغ مداه 540 كم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.