بندقية أميركية جديدة لمكافحة الطائرات من دون طيار

بندقية مكافحة الطائرات من دون طيار
بندقية مكافحة الطائرات من دون طيار

تادي عوّاد*

صممت شركة “باتيل” (Batelle) الأميركية بندقية محمولة على الكتف لإسقاط الطائرات من دون طيار غير المرغوب فيها، أطلقت عليها اسم DroneDefender.

تم تصميم هذا السلاح الثوري خصيصاً لاستهداف وإسقاط الطائرات من دون طيار من مسافة 400 متراً، والسيطرة عليها عبر استخدام موجات الراديو لإجبارها على الهبوط من دون تدميرها.

فبمجرد الضغط على الزناد، تنبعث نبضات الراديو التي تقطع نظام الاتصالات بين الطائرة من دون طيار وقاعدة الإرسال، ما يجعلها تعتقد أنها خارج نطاق تغطية الإرسال، وبالتالي حجب الطائرات من دون طيار عن أي أوامر إضافية من مشغلها. عندها يتدخل بروتوكول سلامة الطائرة ويجبرها على الطيران بشكل دائري والهبوط بعد نفاذ البطارية.

يعتبر DroneDefender أول جهاز قادر على إسقاط الطائرات من دون طيار من السماء دون الإضرار بها أو تدميرها، انقطاع الاتصالات أيضاً من شأنه أن يمنع التفجير عن بعد، وهو مفيد بشكل خاص ضد طائرة من دون طيار مجهزة بعبوة ناسفة.

وفي أول استخدام فعلي للبندقية، كشف المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد جون دوريان، عن تزويد الإدارة الأميركية للقوات العراقية بنظام “درون ديفندر” متطور، لإسقاط الطائرات من دون طيار والتي يستخدمها “داعش” ضد القوات العراقية والتحالف الدولي.

واعتبر دوريان أن “استخدام “داعش” لطائرات التجسس من دون طيار في التجسس ضد قوات التحالف أمر معتاد وليس جديداً، وسبق للتنظيم استخدام أنواع مختلفة من هذه الطائرات”، مشيراً إلى أنها من “النوع التجاري الصغير الحجم والمتوافر في الأسواق ولاتشكل خطراً وجودياً على قوات التحالف”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.