روسيا ستحول منشأتها البحرية في طرطوس بسوريا إلى “قاعدة” دائمة

ميناء طرطوس
ميناء طرطوس

أعلن نائب وزير الدفاع الروسي نيكولاي بانكوف في 10 تشرين الأول/أكتوبر أن موسكو تعتزم تحويل منشأتها “العسكرية في مدينة طرطوس بشمال غرب سوريا إلى “قاعدة عسكرية دائمة.

ووفقاً لوكالة فرانس برس، صرّح بانكوف “في سوريا، ستكون لنا قاعدة بحرية دائمة في طرطوس”، حسبما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية وأنه “يتم إعداد الوثائق اللازمة”.

وتابع بانكوف متحدثاً أمام لجنة الشؤون الخارجية في الدوما (البرلمان الروسي) “نأمل أن نطلب منكم قريباً المصادقة عليها”، بحسب فرانس برس.

ويعتبر هذا الإعلان خطوة جديدة تتخذها روسيا لتعزيز تواجد قواتها في سوريا وسط تزايد التوترات مع الغرب بسبب حملة القصف التي تشنها موسكو دعماً لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية الاسبوع الماضي أنها نشرت نظام صواريخ الدفاع الجوي أس-300 في طرطوس محذرة واشنطن بأنها ستوقف أية محاولة لشن عمليات قصف في سوريا.

كما أرسلت موسكو ثلاث سفن تحمل صواريخ لتعزيز قواتها البحرية قبالة سواحل سوريا.

ولم يكشف بانكوف عن موعد لتحويل المنشأة التي يعود تاريخها الى الحقبة السوفياتية، إلى قاعدة بحرية دائمة.

وقال إن الهدف الرئيس لنظام أس-300 هو حماية منشأة طرطوس البحرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat