ضابط أميركي سابق: هل حقاً سننخرط في صراع عسكري مع روسيا ؟!‏

القاعدة الجوية الروسية في اللاذقية
القاعدة الجوية الروسية في اللاذقية

تساءل الضابط الأميركي السابق والخبير العسكري الاستراتيجي الشهير رالف بيترس إن  إن حقاً سننخرط في صراع عسكري مع روسيا، مشيراً إلى أن هذه الأخيرة تحتفظ بتفوق جوي في سوريا، وأن الرئيس الأميركي باراك أوباما ليس لديه العزم الكافي لاتخاذ إجراءات يمكن أن تؤدي إلى صراع مع روسيا هناك.

وقال المقدم السابق في حديث على شاشة قناة “Fox News” في 11 تشرين الأول/أكتوبر إن “الرئيس أوباما سمح بأن يتواصل ذلك طويلاً”، مضيفاً أن أوباما “كان لا مبالياً وبطيئاً لدرجة أن روسيا بدأت تهيمن على السماء”، وفق ما نقلت وكالة أنباء تاس الروسية.

وعبّر بيترس عن ثقته بأن الرئيس الأميركي لا ينوي القيام بمحاولات عن طريق القوة العسكرية لإجبار الطيران السوري على وقف غاراته، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى صراع مع موسكو، موضحاً “أنتم تعلمون أن أوباما ليس لديه حزم كاف لذلك”، بحسب الوكالة.

وانتقد الخبير العسكري الأميركي فكرة إقامة منطقة حظر جوي في سوريا والتي صدرت بشكل خاص عن المرشحة الديموقراطية في الانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون، قائلاً: “كان يمكن أن يكون ذلك فعالاً قبل أربع سنوات”، مضيفاً “تتحدث الآن كلينتون عن منطقة حظر جوي، كان يمكن أن يكون ذلك رائعا، لو تمكنوا من إقامتها من دون أن ندفع مقابلها ثمنا، لكن ماذا هل حقاً سننخرط في صراع عسكري مع روسيا في السماء؟ حينها يمكن أن تدخل طائراتنا المعركة مع الروس. أنا لا أقول إنه يتعين علينا فعل هذا أم لا، أنا أحاول تحديد المشاكل الناجمة عن أن أوباما سمح بأن يستمر ذلك طويلاً جداً”.

يذكر أن العملية الجوية الروسية في سوريا ضد مواقع “داعش” و”جبهة النصرة” بدأت في 30 أيلول/سبتمبر عام 2015 ، وتضم المجموعة الجوية الروسية المشاركة أكثر من 50 طائرة حربية، بما فيها الطائرات القاذفة من طراز سو – 24، وسو – 34، والطائرات الهجومية سو – 25، والمقاتلات متعددة المهام سو-30 سي إم، والمروحيات مي -8، ومي-24.

وبالإضافة إلى ذلك نفذت عدة هجمات باستخدام الصواريخ المجنحة من طراز “كاليبر” من خلال سفن الأسطول البحري الروسي المتمركزة في بحر قزوين وأخرى في المتوسط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate