قائد القيادة الأميركية الوسطى زار السعودية وسط تباينات حول اليمن

التقى قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال جوزف فوتل مساء 24 تشرين الأول/أكتوبر مسؤولين سعوديين في الرياض، في زيارة غير معلنة تأتي وسط تباينات متزايدة بين الحليفين التقليديين، على خلفية النزاع في اليمن.

وشملت لقاءات قائد القيادة الوسطى التي يعد الشرق الأوسط من ضمن نطاق عملياتها، ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية أن فوتل ركز في مباحثاته مع بن نايف على “مكافحة الإرهاب”، ومع بن سلمان على “المجال الدفاعي”، علماً أن الولايات المتحدة تعد من أبرز موردي الأسلحة للمملكة.

وقال فوتل لصحافيين يرافقونه إن “الأمر الأول الذي نحاول القيام به هو الاستماع لما يقولوه لنا المسؤولون السعوديون، ومن المهم الحفاظ على الثقة في العلاقة”.

وبدأ التحالف عملياته في اليمن نهاية آذار/مارس 2015 ضد المتمردين الذين سيطروا على صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014، وواصلوا التقدم للسيطرة على مناطق في وسط اليمن وجنوبه.

ووفرت الولايات المتحدة للتحالف دعماً شمل مستشارين وطائرات للتزود بالوقود في الجو ومعلومات استخبارية.

وتواصل واشنطن منذ أعوام تنفيذ غارات جوية بطائرات من دون طيار تستهدف فرع تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعتبره اخطر اذرع التنظيم في العالم. وافاد التنظيم وتنظيم الدولة الاسلامية من النزاع بين الحكومة والمتمردين، لتعزيز نفوذهما في البلاد لا سيما في مناطقها الجنوبية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.