إيران أنشأت مصنعاً للصواريخ في حلب قبل سنوات

صواريخ إيرانية
صواريخ إيرانية

أسست إيران خلال السنوات الماضية أرضية لصناعة صاروخية في سوريا بحيث يتم إنتاج صواريخ في محافظة حلب شمالي سوريا، وفق ما كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري، وفق ما نقلت  وكالة فارس الإيرانية للأنباء في 11 تشرين الثاني/نوفمبر.

وجاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها باقري أثناء مشاركته في فعالية بالعاصمة الإيرانية طهران، بحس الوكالة.

وأوضح باقري أن الصواريخ التي أنتجها المصنع المذكور استخدمت أثناء الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف 2006 دعما لحزب الله في مواجهة إسرائيل.

ولم يحدد المسؤول الإيراني موعد إنشاء ذلك المصنع، وإن كانت هناك مصانع أخرى على نفس الشاكلة بمناطق سوريا أخرى أم لا.

وعن سبب اختيار حلب لإنشاء مثل هذا المصنع بين الخبير العسكري والإستراتيجي مأمون أبو نوار أن موقع معامل الدفاع في حلب مساحته شاسعة إذ تبلغ نحو عشرين كلم، وهو مكان حصين جداً، وهناك فرقة مخصصة للدفاع عنه.

وبالنسبة لدوافع توقيت الإعلان، اعتبر أبو نوار في حديث للجزيرة أن التوقيت مربوط بتراجع روسي عن دعم النظام السوري، حيث قررت موسكو مؤخرا إيقاف مد النظام بالسلاح وتعليق عملياتها العسكرية ووقف شن الضربات الجوية، وأرادت إيران في هذا التوقيت أن تؤكد مواصلتها لدعم النظام واستمرارها في مده بالسلاح.

من جهتها اعتبرت المعارضة السورية التصريح ليس جديداً، لأن الصناعات العسكرية الإيرانية على الأراضي السورية بدأت منذ عام 2002 بموجب اتفاق وقعه بشار الأسد مع القيادة الإيرانية.

وأشار القيادي في الجيش السوري الحر العميد أحمد رحال إلى أن “المعلومات الإيرانية صحيحة ودقيقة جداً”، مؤكداً لصحيفة “الشرق الأوسط” أن الصناعات العسكرية الإيرانية في سوريا “هي ضمن خطة تكامل عسكري واقتصادي بين البلدين”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate