اتفاقيات للتعاون العسكري والدفاعي ومحاربة الإرهاب بين الصين وإيران

اتفاقيات للتعاون العسكري بين وزيري الدفاع الصيني والإيراني
اتفاقيات للتعاون العسكري بين وزيري الدفاع الصيني والإيراني

وقعت إيران والصين، اتفاقيات عدة للتعاون المشترك، في المجالين العسكري والدفاعي ومحاربة الإرهاب. وجاء ذلك خلال لقاء جمع بين وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد حسين دهقان ونظيره الصيني الفريق اول “تشانغ وان تشوان” في طهران في 14 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ووفقاً لوكالة أنباء فارس الإيرانية الرسمية، تتضمن الاتفاقيات تطوير التعاون الدفاعي – العسكري وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية خاصة التدريبية والمكافحة الشاملة للإرهاب والعوامل المخلة بالأمن في المنطقة.

هذا وسيلتقي وزير الدفاع الصيني خلال زيارته إلى طهران التي تستمر 3 أيام، مع كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الإيرانيين للبحث حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وفي هذا الإطار، قال وزير الدفاع الصيني، إن “تلاقي المصالح الصينية الإيرانية في العديد من القضايا الإقليمية والدولية، مهد الطريق للتعاون العسكري بين البلدين”.

من جانبه، أكد وزير الدفاع الإيراني أن “التعاون العسكري والدفاعي بين طهران وبكين، سوف يسهم في ضمان السلام والامن الإقليمي والعالمي”، معرباً عن اعتقاده بأن “الصين يمكنها أن تلعب دوراً مؤثراً في مواجهة الإرهاب”، منوهاً بأن “الحفاظ على السلام والاستقرار في آسيا وأوقيانوسيا، يقع على عاتق جميع دول المنطقة”.

واتهم دهقان الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول الإقليمية، بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة،  وقال: “نطاق الإرهاب بات يمتد في أوروبا، وآسيا الوسطى والقوقاز، وبقية مناطق العالم، وتحول تهديد داعش والإرهاب، إلى تحدٍ إقليمي ودولي خطير”، وفق ما نقلت وكالة روسيا اليوم.

وخلال لقاء قائد هيئة الأركان الإيرانية، اللواء محمد باقري، مع وزير الدفاع الصيني، أكد باقري على استعداد إيران لإجراء مناورات عسكرية مشتركة مع الصين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate