الإتحاد الأوروبي يمدد مهمة مكافحة القرصنة في القرن الأفريقي

سفن الإتحاد الأوروبي
سفن الإتحاد الأوروبي

أعلن الاتحاد الأوروبي في 28 تشرين الثاني/نوفمبر عن قرار يسمح بتمديد مهمة “أتلانتا لمكافحة القرصنة في القرن الأفريقي لمدة عامين”. وقال الإتحاد إنه رغم التقدم الكبير للمهمة لحد الآن، إلا أن مخاطر وقوع هجمات جديدة لم تنتهي كلياً، وفق ما نقلت وكالة وكالة الأنباء الألمانية الرسمية.

وبحسب الوكالة، أوضح الاتحاد الأوروبي في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، أنه على الرغم من أن مكافحة القرصنة أحرزت تقدماً كبيراً إلا أن خطر وقوع هجمات جديدة لم يتم القضاء عليه بشكل كامل، وأشار إلى أن ستة مسلحين سطوا في الثاني والعشرين من الشهر الماضي على حاوية كيماويات كورية قبالة الساحل الشرقي للصومال.

يذكر أن المهمة التي بدأت في عام 2008 تهدف إلى ردع القراصنة في منطقة بحرية تمتد حتى 500 ميل بحري قبالة ساحل الصومال وجيرانها.

ويرى الاتحاد الأوروبي أن المهمة تحرز تقدماً بدليل عدم تمكن القراصنة الصوماليين في الفترة الأخيرة من احتجاز سفن أو رهائن، مقابل احتجاز 32 سفينة وأكثر من 700 رهينة في بداية 2011، وكان الخاطفون قد طالبوا بأموال فدية كبيرة لتحرير هذه الرهائن، وفقاً للوكالة.

هذا ويشارك الجيش الألماني في الوقت الراهن في هذه المهمة بطائرة استطلاع طراز بي3- سي أوريون، كما يسمح تفويض البرلمان الألماني المستمر حتى نهاية أيار/مايو المقبل، بإرسال قوة يصل قوامها إلى 600 جندي، وكان نحو 40 جندياً شاركوا مؤخراً في مهمة لطائرة الاستطلاع في المحيط الهندي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.