الأبرز

الصين تكشف النقاب عن المقاتلة الشبح جيه-20 لأول مرة

المقاتلة الشبح جيه-20
المقاتلة الشبح جيه-20

كشفت الصين النقاب عن الجيل الجديد من الطائرة الشبح المقاتلة “جيه-20” (J-20) لأول مرة في 1 تشرين الثاني/نوفمبر في معرض للطيران في مدينة تشوهاي يمثل أكبر تجمع في البلاد لصناع الطائرات، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وتأمل الصين في أن تعمل المقاتلة القادرة على التخفي من أجهزة الرادار على تضيق الفجوة العسكرية مع الولايات المتحدة.

ويقول محللون إن المقاتلة “جيه-“20 تشبه المقاتلة “أف-22 رابتور” التي تصنعها شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) لكنها تفتقر إلى قوة المقاتلة الأميركية.

هذا وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن “الجيل الخامس الذي تطوره الصين وهما المقاتلتان جيه-20 وجيه-31 ضروري كي يتحول سلاح الجو الصيني إلى قوة قادرة على تنفيذ عمليات هجومية ودفاعية على حد سواء”، بحسب رويترز.

أما في ما يخصّ محركات المقاتلة، فمن المرجح أن تكون محركات “ساتورن” الروسية التي اقتنتها الصين رسمياً، والمصممة للمقاتلة “سو -27″، حيث أن التكنولوجيا الصينية ما تزال بحاجة لعشر سنوات على الأقل، برأي المختصين، لتستطيع تصنيع محركات مشابهة لمحركات تعمل بتقنية الخفاء لاستخدامها في بناء “جيه-20”.

تتميز مقاتلات الجيل الخامس عن الأجيال الأخرى بالقدرة اللامحدودة على المناورة ومعالجة المعلومات، باستخدام مصفوفة مسح إلكترونية، فتقدم إرشادات تستبق تصرفات الطيار وتوجهه، إضافة لقدرتها على اختراق حاجز الصوت دون تفعيل الحراقات اللاحقة. كما تتميز بقدرة التخفي عن الرادارات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.