تركيا تستعدّ لبناء سفينة استطلاعية لجمع المعلومات الإستخباراتية

سفن تركية
سفن تركية

تستعد تركيا لبناء سفينة استطلاعية لجمع المعلومات الاستخباراتية، في إطار خططها لتوسيع ترسانتها المحلية من الأسلحة والوصول إلى اكتفاء ذاتي في الصناعات الدفاعية، وفق ما نقل موقع ترك برس في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ووفقاً للموقع، قررت اللجنة البرلمانية للصناعات الدفاعية التي تشرف على المشتريات الدفاعية الحكومية في اجتماعها الأخير امتلاك سفينة استطلاعية مصنوعة محلياً.

ومن المقرر أن تكون السفينة الاستطلاعية مُجهّزة لأغراض جمع معلومات استخباراتية إلكترونياً، وقادرة على إطلاق 3 طائرات استطلاعية دون طيار والبقاء في عرض البحر 60 يومًا متواصلة دون الحاجة إلى الرسو في ميناء، بحسب ترك برس.

هذا وتُعد السفينة الاستطلاعية إحدى المشاريع الدفاعية العديدة التي خصصت اللجنة لها 9 مليارات دولار هذا العام، مثل تطوير عدد من الأسلحة المصنعة محليًا مثل السفن الحربية والدبابات وبنادق المشاة والطائرة الحربية المصنوعة كليًا بتكنولوجيا ومواد محلية.

يُذكر أن تركيا زادت جهودها مؤخراً لتقليل اعتمادها على الخارج في قطاع الدفاع، في وقت تواجه فيه عدة تهديدات لأمنها القومي.

هذا وصممت مؤسسة صناعات التكنولوجيا العسكرية “أسيلسان” (Aselsan) التابعة للقوات المسلحة التركية مؤخراً، نظام رادار دفاعي ضد الطائرات من دون طيار والطائرات الصغيرة. وإن الهدف منه نظام هو حماية المؤسسات الحكومية والمناطق التجارية من الأنشطة غير المشروعة للطائرات من دون طيار. وكانت المؤسسة طورت نظاماً للدفاع الجوي مجهز برادار مراقبة يعرف باسم المدفع “كوركوت ذاتي الحركة”، المزود بمدفع 35 مم، وقد نشر المدفع على الحدود السورية. كما نشر الجيش التركي خلال السنوات القليلة الماضية منظومة التشويش الرادارية التركية “أجار”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.