ثلاث غواصات “دولفين” إضافية للبحرية الإسرائيلية

غواصة "دولفين" الاسرائيلية
غواصة "دولفين" الاسرائيلية

ستشتري إسرائيل ثلاث غواصات أخرى من ألمانيا في الشتاء المقبل، وفق ما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحسب ما نقلت وكالة تاس في 1 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال نتنياهو في كلمة له أمام الكنيست إنه سيتم التوقيع على عقد مع الجانب الألماني لبناء 3 غواصات أخرى.

ومن المعروف أن إسرائيل اشترت من ألمانيا 6 غواصات من طراز “دولفين” وهي تعمل بالديزل والكهرباء وتعتبر من أغلى الأسلحة لدى الجيش الإسرائيلي. فقد تم استلام الغواصة الخامسة في كانون الثاني/يناير عام 2016 وستصل السادسة إلى الدولة إسرائيل في 2018.

ووفقاً لتاس، ذكرت القناة التاسعة التلفزيونية الإسرائيلية أنه سيتم إخراج غواصات إسرائيلية قديمة عدّة من الخدمة بعد استلام الغواصة السادسة الجديدة.

تجدر الإشارة إلى أن سعر كل غواصة جديدة من طراز “دولفين” يبلغ حوالي نصف مليار يورو وستدفع الحكومة الألمانية ثلث ثمن الغواصات الست. وسبق أن تسلمت إسرائيل منذ عام 1998 أربع غواصات ألمانية، تعد من أهم الغواصات على مستوى العالم، لتمتعها بقدرات عسكرية مختلفة كإطلاق صواريخ بعيدة المدى.

وتعتبر الغواصة المتطورة للغاية، أغلى سلاح في حوزة الجيش الإسرائيلي، وتنتمي إلى فئة دولفين، وهي من إنتاج مجموعة تيسنكروب للأنظمة البحرية.  وعلى غرار آخر غواضة تسلمتها اسرائيل قبل 15 شهراً، يمنحها الدفع اللاهوائي دائرة تحرك أكبر بكثير من دون الصعود إلى السطح.

وتفيد وسائل إعلام غربية بأن غواصات “دولفين” تستطيع حمل أسلحة صاروخية ونووية، ما يمنح إسرائيل القدرة على توجيه “الضربة الثانية” في حال تعرضها لهجوم نووي.

هذا وكان مسؤول أمني إسرائيلي رفيع المستوى قال “إننا موجودون في جبهة البحر المتوسط في المجالين الخفي والعلني”، مضيفاً “من أجل أن تتمكن الغواصة من الوصول إلى مسافات بعيدة، فإنه ثمة حاجة للتزود بالوقود في الطريق وشحن بطاريات، والسلاح الذي تحمله الغواصة الجديدة هو السلاح نفسه (الذي تحمله الغواصات الأخرى) ولم يتغير”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.