جهود المملكة العربية السعودية مستمرة لتوطين الصناعات العسكرية

الصناعات العسكرية السعودية
الصناعات العسكرية السعودية

استقبل الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي، في العاصمة السعودية الرياض، في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، الرئيس التنفيذي لشركة “تاليس” (Thales) الفرنسية، باتريك كاين لبحث توطين الصناعات العسكرية. كما التقى الأمير السعودي مع الرئيس التنفيذي لشركة “داسو” (Dassault) الفرنسية السيد إيريك ترابيير.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إنه تم خلال اللقاء استعراض “رؤية السعودية 2030″، في جوانبها الصناعية، خاصة توطين الصناعات العسكرية، وما تتطلع إليه الرؤية في مجالات الأنظمة التقنية والتدريبية والخدمات المساندة.

ويعدّ هذا ثاني لقاء يجريه بن سلمان خلال أسبوعين مع رؤساء الشركات العالمية المتخصصة في مجال الصناعات العسكرية لبحث توطين تلك الصناعات ببلاده، وفق ما نقلت الخليج أونلاين.

وسبق أن التقى بن سلمان، في 2 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، مع رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة “رايثيون” (Raytheon) الأميركية، توماس كينيدي.

وتطرق الاجتماع إلى تطوير التعاون بين الجانبين، ومن ضمنه توطين الصناعات العسكرية وفق “رؤية السعودية 2030″، وما تشمله من أنشطة صناعية وتقنية وخدمات تدريبية وخدمات مساندة.

هذا وتعدّ “رايثيون” إحدى أكبر 10 شركات في العالم متخصصة في أنظمة الدفاع.

وسبق أن كشف الأمير محمد بن سلمان، خلال تصريحات له في أبريل/نيسان الماضي، أن “رؤية السعودية 2030” تستهدف توطين الصناعات العسكرية بنسبة 50% مقارنة مع 2% حالياً. وقال في هذا الصدد: “هل يعقل أن السعودية أكبر رابع دولة في العالم تنفق عسكرياً عام 2014، وأكبر ثالث دولة في العالم تنفق عسكرياً عام 2015، وليس لدينا صناعة داخل السعودية؟”.

وكشف أن المملكة “بصدد إنشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة مئة في المئة للحكومة”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat