جيش كوريا الجنوبية يحصل على 90 صاروخ توروس إضافيا

صاروخ توروس
صاروخ توروس

تعتزم كوريا الجنوبية شراء صواريخ كروز جو- أرض إضافية من طراز “توروس كي إي بي دي350 كي”، يمكن حملها على متن طائراتها المقاتلة من طراز “إف-15 كي سلام إيغل”، بحسب وكالة يونهاب في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر. ويهدف ذلك لتعزيز قدراتها على توجيه ضربات، وسط مخاوف متزايدة من تجارب بيونغيانغ النووية.

ونقلت مجلة جينز ديفنس ويكلي عن مسؤول في وزارة دفاع كوريا الجنوبية قوله، إن جيش كوريا الجنوبية قرر أخيراً شراء 90 صاروخاً إضافياً من “توروس” لدعم قدراته على مكافحة الأسلحة النووية والصاروخية، مضيفاً: “إن عملية شراء صواريخ إضافية تجري على قدم وساق”.

وقيل إن الدافع وراء هذا القرار كان الاختبار النووي الخامس لكوريا الشمالية في 9 أيلول/ سبتمبر الماضي، واستمرار تجارب إطلاقها الصواريخ البالستية. ومن المقرر أن يجري نشر نحو 170 صاروخاً من طراز “توروس” في سلاح الجو لكوريا الجنوبية، كما يقول المسؤول في وزارة الدفاع، وأن تصبح كوريا الجنوبية الدولة الآسيوية الأولى التي تشغل طائرات مسلحة بمنظومات صاروخية متطورة من صنع ألمانيا بمدى يصل إلى 500 كم.

أضاف المسؤول أن جيش كوريا الجنوبية يعتزم أيضاً اعتماد قنبلة بمحيط صغير من طراز “جي بي يو-53/بي” من إنتاج شركة رايثون طراز “بومب 2 (اس دي بي 2)”، بإمكانها تدمير أهداف متحركة على بعد، يتجاوز 60 كم في كل الظروف المناخية.

واستناداً إلى خبراء الأسلحة، يمكن إطلاق قنبلة “اس دي بي 2” من طائرات “اف-15 كي” المقاتلة، وضرب راجمات الصواريخ المتحركة لكوريا الشمالية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate