حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنيتسوف باتت قبالة الساحل السوري

حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنيتسوف
حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنيتسوف

باتت حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنيتسوف التي أرسلت لتعزيز القوات العسكرية الروية في سوريا قبالة الساحل السوري، وفق ما أعلن قائدها سيرغي ارتامونوف، نقلاً عن وكالة فرانس برس في 12 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال أرتانوموف لقناة “روسيا الاولى” العامة إن “سفن مجموعة الطائرات الروسية وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط. إنها تقوم بأداء مجمل مهامها في المياه إلى الغرب من الساحل السوري”.

واضاف ان الطائرات على متن حاملة الطائرات كوزنيتسوف تقوم بطلعات “يومية تقريبا” لا سيما للتدرب على التعاون مع الميناء السوري القريب.

يأتي الإعلان عن حاملة الطائرات في حين تخيم أجواء من التوتر على العلاقات بين روسيا والغرب بشأن حل النزاع السوري الذي أوقع أكثر من 300 ألف قتيل منذ 2011.

وتنفذ روسيا منذ أكثر من سنة ضربات جوية دعما لقوات الحكومة السورية لكنها اعلنت منتصف تشرين الأول/أكتوبر أن حاملة الطائرات النووية الوحيدة الأميرال كوزنيتسوف مع السفن المرافقة ستتوجه إلى سوريا لتعزيز الوجود العسكري الروسي في المنطقة.

وقال الجيش الروسي حينها إن إرسال حاملة الطائرات والطراد بيوتر فليكي والمدمرة الأميرال كولاكوف وسفن مضادة للغواصات سيتيح “الرد على اي شكل جديد من التهديد مثل القرصنة والارهاب الدولي”.

تتمركز حاملة الطائرات عادة في سيفيرومورسك في بحر بارنتس ويوجد على متنها عدة طائرات ومروحيات قتالية بينها الطائرات المطاردة سوخوي-33 وميغ-29-كوبر ومروحية كا-52 ك.

ولروسيا قاعدة جوية في حميميم بالقرب من اللاذقية من حيث قامت بالاف الغارات الجوية منذ بداية تدخلها في 30 ايلول/سبتمبر 2015 ومنشآت عسكرية بحرية في طرطوس.

هذا وتعتبر حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف” الوحيدة في القوات البحرية الروسية حتى يومنا هذا، وتدخل في عداد سفن الأسطول الشمالي الروسي. والسفينة، رغم أنها أنزلت إلى المياه في عام 1985، إلا أنها حتى الآن تعتبر فريدة من نوعها.

يبلغ طول الممرات في هذه العملاقة حوالي 20 كم، وعدد غرفها يصل إلى 3500 غرفة، وعدد أفراد طاقمها 1960 بحاراً، وارتفاعها عن سطح البحر 64 مترا، (ما يشكل ارتفاع مبنى من 20 طابقا)، طول سطح حاملة الطائرات مع مدرج الهبوط والإقلاع 300 متر، وعرضها 70 مترا.

تعتد “الأميرال كوزنيتسوف” فريدة من نوعها ليس فقط من ناحية التصميم والحجم، بل من ناحية التسليح أيضاً، فهي تحمل على متنها 26 مقاتلة و24 مروحية، وأسلحة مرعبة من منظومات صاروخية ومدفعية، ومزودة بـ12 صاروخاً مضاداً للسفن من طراز “غرانيت”، وأربع مضادات جوية من طراز “كينجال”، لكل واحدة 6 أسطوانات (من24 إلى 64 صاروخا موجها)، وهناك أيضاً أربع بطاريات مدفعية مضادة للسفن من طراز أ ك- 630 ، لكل واحدة 6 سبطانات، ومنظومتين مضادتين للطوربيد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate