مناورات عسكرية بين الولايات المتحدة واليابان

الجيش الياباني
الجيش الياباني

تجري الولايات المتحدة واليابان، مناورات عسكرية مشتركة بالقرب من جزر أوكيناوا جنوبي اليابان، في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر.

ووفقا لوكالة “كيودو” اليابانية للأنباء، سيتم خلال المناورات التدريب على العمل لإنقاذ طاقم طائرة حربية أميركية سقطت في المياه، حسب السيناريو الافتراضي للعمليات العسكرية في الخارج. وتجري المناورات بالقرب من جزيرة أوكيبارو التابعة لجزر أوكيناوا اليابانية، وستستمر في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر، لكن وسائل الإعلام لن تتمكن من تغطية هذه المرحلة من المناورات، التي من المقرر أن تشمل خطة التدريب إنقاذ عسكريين جرحى بواسطة طائرات برمائية يابانية.

وستصبح هذه التدريبات جزءا من المناورات المشتركة الكبرى للولايات المتحدة واليابان، بشعار “كين سوورد”، التي بدأت في 30 تشرين الأول/ أكتوبر، بمشاركة 25 ألف عسكري ياباني و11 ألف عسكري أميركي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المناورات ستكون أول مناورات بعد دخول القانون، الذي يسمح للقوات اليابانية بالقيام بعمليات عسكرية في الخارج، حيز التنفيذ. وفي وقت سابق، قامت القوات اليابانية بـ “إنقاذ” العسكريين الأميركيين فقط في المياه الإقليمية اليابانية، حسب سيناريو المناورات.وتم في شهر آذار/مارس الماضي، تبني قانون جديد حول الأمن يوسع صلاحيات القوات اليابانية، وأصبح بإمكانها المشاركة في عمليات خارج حدود البلاد.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.