نشر منظومة ثاد للدفاع الجوي في كوريا الجنوبية خلال عشرة أشهر

منظومة ثاد للدفاع الجوي
منظومة ثاد للدفاع الجوي

نقلت وكالة يونهاب الكورية للأنباء عن قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية قوله في 4 تشرين الثاني/أكتوبر إن منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الأميركية التي تعرف باسم ثاد (THAAD) ستنشر في كوريا الجنوبية خلال ثمانية إلى عشرة أشهر.

وقالت يونهاب إن تصريحات فينسنت بروكس قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية جاءت خلال اجتماع في سول.

هذا وكانت السلطات الكورية الجنوبية خضعت لضغوط سكان الموقع الذي اختير لاستقبال الدرع الصاروخي الأميركي ثاد الذي يهدف إلى حماية هذا البلد من التهديد الكوري الشمالي، وأعلنت أن المنظومة ستنشر على بعد 18 كيلومتراً منه، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس في أيلول/سبتمبر الماضي.

ولكن آخر استطلاع أظهر أن عدداً كبيراً من الكوريين الجنوبيين يؤيدون نشر نظام الدفاع الصاروخي عالي  الارتفاع لمواجهة التهديدات الامنية من قبل كوريا الشمالية.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أعلنتا في تموز/يوليو نشر المنظومة المتقدمة المضادة للصواريخ “ثاد” (ترمينال هاي التيتيود ايريا ديفنس) بينما تضاعف بيونغ يانغ تجارب صواريخها.

يُشار إلى أن دانييل راسل، مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون شرق آسيا، قال في 23 أيلول/سبتمبر إن نشر الولايات المتحدة المزمع لنظام ثاد المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية غير قابل للتفاوض في إطار الجهود الرامية إلى الاتفاق على فرض الأمم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بعد خامس تجربة نووية لها ولكن واشنطن واثقة من أنه سيتم الاتفاق على إجراءات أكثر صرامة قبل مرور وقت طويل.

وتعارض الصين بشدة نشر نظام ثاد ويقول بعض الخبراء إنه يجب أن يكون جزءاً من المحادثات الخاصة بتطبيق الأمم المتحدة إجراءات جديدة.

ويعد دعم الصين الكامل أمراً حاسماً كي تكون العقوبات على كوريا الشمالية فعالة.

ولكن عندما سئل راسل عما إذا كان نظام ثاد محل تفاوض أشار إلى اتفاق بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بشأن نشر هذا النظام. وقال لوكالة رويترز “لا. البلدان اتخذا قراراً.”

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate