وزير الدفاع السعودي يبحث مع رايثيون توطين الصناعات العسكرية

وزير الدفاع السعودي والرئيس التنفيذي لشركة رايثيون
وزير الدفاع السعودي والرئيس التنفيذي لشركة رايثيون

عدد المشاهدات: 1141

بحث وزير الدفاع السعودي مع الرئيس التنفيذي لشركة رايثيون سبل توطين الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية. فقد عقد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في الرياض في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر اجتماعا مع رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة ريثيون الدكتور توماس كينيدي ومسؤولي الشركة .

وتطرق الاجتماع إلى تطوير التعاون بين الجانبين بما فيه توطين الصناعات العسكرية وفق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وما تشمله من أنشطة صناعية وتقنية وخدمات تدريبية وخدمات مساندة .

وتجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية أطلقت في 25 نيسان/أبريل خطة اقتصادية شاملة أعدها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، وأقرها مجلس الوزراء. وفي حين يتم التركيز على النواحي الإقتصادية وخاصة تقليص إعتماد المملكة على الموارد النفطية في خضم انخفاض أسعار النفط، إلا أن الخطة شملت أيضاً الصناعات العسكرية السعودية وتعزيز دورها كإحدى الدعامات الأساسية في الإقتصاد السعودي.

ومن أبرز نقاط الخطة الشاملة، إطلاق صناعة عسكرية سعودية، اذ قال ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يشغل ايضا منصب وزير الدفاع، في مقابلته مع “العربية”، “هل يعقل ان تكون السعودية في 2014 رابع اكبر دولة في العالم من حيث الانفاق العسكري، وتصنف في العام 2015 اكبر ثالث دولة تنفق عسكريا، وليس لدينا صناعة (عسكرية) داخل السعودية؟”

وأضاف “نحن الآن بصدد انشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة مئة في المئة للحكومة تطرح لاحقا في السوق السعودية”، مشيرا الى ان انجاز الشركة بلغ مرحلة متقدمة “ونتوقع ان تطلق في اواخر 2017”. وتابع “لدينا طلب قوي يجب أن نلبيه داخل السعودية، الطلب على الصناعات العسكرية إذا استطعنا أن نرفع هذه النسبة إلى 30 أو 50 في المئة سوف تخلق قطاعاً صناعياً جديداً ضخماً، وسوف تدعم الاقتصاد بشكل قوي جداً، وسوف تخلق وظائف كثيرة جداً”. واكد ان بلاده ستقوم “بإعادة هيكلة العديد من الصفقات العسكرية بحيث تكون مربوطة بصناعة سعودية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.