اتفاقية عسكرية سعودية تركية تعكس عمق العلاقات بين البلدين

اتفاقية عسكرية سعودية تركية قيد التوقيع
اتفاقية عسكرية سعودية تركية قيد التوقيع

وقّعت كل من المملكة العربية السعودية وتركيا إتفاقية نصت على نقل تقنية تصنيع الأجهزة الإلكترونية وصيانة الرادارات والمعدات وصيانة أنظمة الاتصالات عبر الأقمار الاصناعية إلى المملكة. وجاء ذلك خلال مجلس الأعمال التركي السعودي المشترك الذي عقد اجتماعه في 1 كانون الأول/ديسمبر، بحضور وزير التجارة والاستثمار السعودي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ووزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكشي، وذلك على هامش قمة البسفور السابعة التي تستضيفها مدينة اسطنبول التركية.

وتخلل الاجتماع عقد العديد من الإتفاقيات في مختلف المجالات التجارية والإستثمارية والغذائية وغيرها.

هذا وكانت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية (KACST) وشركة تقنية للدفاع والأمن (TAQNIA) وقعتا عام 2015 مذكرة تفاهم مع شركة أسيلسان (Aselsan) التركية، إحدى أكبر شركات الدفاع في تركيا، الأمر الذي يزيد من جهود تركيا للوصول إلى أسواق الخليج والشرق الأوسط. وهدف التوقيع إلى زيادة التعاون بين الأطراف الثلاثة والتنسيق مع الجهات الحكومية والمستفيدة من مجالات التعاون.

يذكر أن المملكة العربية السعودية وتركيا تتمتعان بعلاقات عميقة ومتينة، وتهدف مثل هذه العلاقات إلى تعزيز العلاقة القائمة ودفعها إلى مستويات أعلى وجديدة للتعاون.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat