الأسبوع المقبل.. موعد تدشين أول طائرة سعودية متخصصة في الحرب الإلكترونية

طائرة الحرب الإلكترونية AN-132
طائرة الحرب الإلكترونية AN-132

تعتزم شركة “تقنية للطيران” (Taqnia Aeronautics) المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة وبالشراكة مع شركة أنتونوف الأوكرانية تدشين أول طائرة من نوع “أي أن 132” (AN-132) المتخصصة في الحرب الإلكترونية والاستطلاع.

وحسبما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصدر وصفته بالمطلع، فإنه سيتم إقامة حفل لتدشين الطائرة الأسبوع المقبل بتاريخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2016 بحضور المسؤولين من الجانبين.

وأضاف أنه سيتم إجراء اختبارات وتصريح الطائرة للطيران لتصل وتستعرض في سماء ومطارات السعودية بحلول شهر نيسان/أبريل 2017.

ولقد أفاد موقع “جينز” المتخصص في الشؤون العسكرية، أنه من المتوقع أن تحصل السعودية على طائرتين من هذا النوع. ووفقاً للمصممين الرئيسين، يمكن لطائرة الحرب الإلكترونية (EW) الجديدة التصدي لطائرات نظام التحكّم، أنظمة الدفاع الجوي، والطائرات المأهولة وغير المأهولة.

هذا وسيتم تزويد طائرة AN-132 الجديدة بمحركات “بي دبليو 150” (PW150) من إنتاج شركة “برات أند ويتني” (Pratt & Whitney) فرع كندا، بالإضافة إلى ست مراوح “أر408” (R408) من إنتاج شركة Dowty Propellers. من جهتها، ستقوم شركة “هونيوال” (Honeywell) بتسليم أنظمة إلكترونيات الطيران، في حين ستعمل شركة Liebherr على توفير أنظمة الدعم خلال فترة الخدمة. يُشار إلى أنه تم تصميم هيكل الطائرة باستخدام السبائك الحديثة والمواد المركبة.

ستتمتع الطائرة الجديدة AN-132، والتي هي نسخة محدّثة عن طائرة النقل AN-32، بمدى مضاعف (Double Range)، كما ستتميز بقدرات أفضل في ما يخصّ الحمولة. هذا ولقك تم تصميم هيكل الطائرة بطريقة توفر الطائرة بقدرات تنفيذ عمليات الإقلاع والهبوط قصير المدى والعمودي (STOL)، وهي ميزة مهمّة جداً عندما تتطلب المهمات من القيام بعمليات يكون فيها المدرج غير مهيأ.

يُشار إلى أن عملية الإنتاج ستجري في منشأة شركة “تقنية للطيران” في الملكة العربية السعودية، وهي عنصر من عناصر خطة التنويع من أجل تحقيق الربح من البلاد، التي حققتها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتكنولوجيا (KACST).

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate