الأبرز

الجيش السوداني يجري أكبر مناورة عسكرية في تاريخه

عناصر من الجيش السوداني
عناصر من الجيش السوداني

قال الجيش السوداني إنه أجرى مناورات عسكرية تعد الأكبر من نوعها في تاريخ القوات المسلحة بشمال البلاد، في 6 كانون الأول/ديسمبر، بحضور الرئيس عمر البشير وكبار قادة الجيش، وفق ما نقل موقع “سودان تريبون”.

ووفقاً للموقع، جرت المناورات تحت مسمى “تمرين تحدي الفرسان” بمنطقة المعاقيل العسكرية في ولاية نهر النيل بشمال السودان، وهي تأتي ضمن مشروع التدريب السنوي للعام 2016 للقوات المسلحة، بحضور قادة الوحدات والإدارات العسكرية ومدير عام جهاز الأمن والمخابرات.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس أركان القوات المسلحة السودانية الفريق أول عماد الدين عدوي، أن هذه المناورات تُعدُّ الأكبر من نوعها في تاريخ القوات المسلحة السودانية. وقال إن استراتيجية الجديدة للتمارين تقوم على إشراك وحدات القوات كافة بأكبر تشكيل حربي.

وأوضح عدوي أن الهدف من تدريب القوات المسلحة رفع كفاءتها القتالية وزيادة الاستعداد والجاهزية القتالية، وأشار لدى مخاطيته ضباط وضباط صف الوحدات العسكرية المشاركين في تمرين “تحدي الفرسان” إلى أن المشروع جهد في سبيل تطوير القوات المسلحة لتكون قادرة على مواجهة التحديات الإقليمية والدولية وكافة المهددات، وفقاً للموقع نفسه.

وقال إن مشروع التدريب لهذا العام يعتبر أنموذجاً من حيث الإعداد والأداء، وزاد “أن القوات المسلحة ظلت وفية لقياداتها وشعبها وأرضها وأنها عصية على المتربصين بالوطن”، مشيراً إلى أن العملية التدريبية بأفرعها الثلاثة التعليم والتأهيل ثم التدريب للقوات المسلحة هي عملية تراكمية، ومعلناً عن جاهزية الجيش لأداء واجبه ليس لقتال المتمردين وإنما لتأمين الحدود بكفاءة.

من جانبه، أكد الرئيس البشير لدى مخاطبته المشاركين في المناورات اهتمامه بالقوات المسلحة وتوفير احتياجاتها ومعيناتها ومعداتها العسكرية كافة. وشدَّد على ضرورة بناء قوات مسلحة قوية بالتدريب المستمر. وقال: “بالتدريب نوفر دماء المعركة”، بحسب سودان تريبون.

وأشار إلى أهمية استمرار التدريب للارتقاء بالقوات المسلحة حتى يتحقق الأمن والاستقرار في ربوع البلاد، مفيداً أن المشروع التدريبي لهذا العام جاء مختلفاً عن كل المشاريع السابقة، من حيث التحضير وتجهيز الإمكانات وجودة الأداء للمشاركين في التمرين، ومبيناً أن الهدف من التدريب هو بناء قوات مسلحة قوية بالمنطقة كلها، قادرة على قهر الأعداء والحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.