اليابان تطلع وزير الدفاع الأميركي على حاملة مروحياتها الأكبر

وزير الجدفاع الأميركي خلال زيارته إلى اليابان
وزير الجدفاع الأميركي خلال زيارته إلى اليابان

تفقد وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، في 6 كانون الأول/ديسمبر، المدمرة “أوزمو”، وهي أكبر سفينة عسكرية يابانية حاملة للمروحيات، الواقفة الآن في ميناء يوكوسوكا العسكري.

وبحسب ماذكرته وكالة أنباء “كيودو” اليابانية، أكد كارتر، الذي يجري زيارة لطوكيو تستمر 3 أيام، على ضرورة تعزيز التحالف الأميركي الياباني. ومن المقرر أن يلتقي مع وزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا في 7 كانون الأول/ديسمبر، لتجديد التأكيد على قوة التحالف الثنائي بين البلدين ومناقشة قضايا أخرى.

وفي وقت سابق من 5 كانون الأول/ديسمبر، صرح وزير الدفاع الأميركي أن بلاده “راضية” عن المساهمات المالية اليابانية للقوات العسكرية الأميركية المتمركزة في اليابان، مقللاً من أهمية المخاوف بشأن إمكانية مطالبة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بزيادة هذه المساهمات.

وأضاف كارتر، في تصريح نقلته “كيودو”: “لم يشهد التحالف بين البلدين علاقة أقوى مما نشهدها حالياً، إنه طريق ذو اتجاهين حيث تضطلع الولايات المتحدة بدور أمني في حال تعرض اليابان لتهديد”، منوهاً بأن اليابان “توفر للقوات الأميركية العاملة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ليس فقط الاستفادة من كونها قريبة إلى حليف، ولكن كونها قاعدة عسكرية في المنطقة”.

وجعلت إدارة الرئيس باراك أوباما من آسيا والتحالفات الأميركية أولوية، بينما لم تظهر تفاصيل تذكر حتى الآن عن النهج الذي سيتبعه ترامب تجاه المنطقة. وأثارت دعواته حلفاء الولايات المتحدة إلى إنفاق المزيد، وإلا سيواجهون انسحاباً محتملاً للقوات الأميركية، قلق اليابان وكوريا الجنوبية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.