تفاصيل برنامج مقاتلة الجيل الرابع المُتقدّم الفرنسية رافال- الجزء الأول

مقاتلة الجيل الرابع المُتقدّم الفرنسية رافال
مقاتلة الجيل الرابع المُتقدّم الفرنسية رافال

عدد المشاهدات: 1350

محمد الكناني –

تعتبر “رافال” (Rafale) مقاتلة ثنائية المحرك مُتعددة المهام ذات أجنحة دلتا مدعومة بجنيحات صغيرة أمامية (Delta Wing-Canard) من الجيل الرابع المُعزز (Generation 4++ Fighter) تم تطويرها من قبل شركة “داسو لصناعة الطيران” (Dassault Aviation) الفرنسية العملاقة المُصنّعة لمقاتلات Super Mystère وMirage 5 وSuper Étendard وMirage F1 وMirage-2000 الشهيرة.

لقد بدأ تطوير المقاتلة في الثمانينيات، ودخلت الخدمة بنسختها الأولى Rafale F1 عام 2004 لدى طيران البحرية الفرنسية بقدرات جو-جو فقط، ثم نسختها الثانية Rafale F2 لدى طيران البحرية والقوات الجوية عام 2006 وحصلت على قدرات جو-أرض، ثم النسخة الثالثة F3 عام 2008 وحصلت على قدرات الاستطلاع والهجوم البحري والقصف النووي، لتتحول إلى مقاتلة قادرة على القيام بكل المهام.

يُشار إلى أن كلمة Rafale بالفرنسية تعني عصفة أو هبّة الرياح Gust of Wind كما تعني تعني دفعة أو دفقة من النيران أو الطلقات Burst of Fire.

أطلقت شركة داسو لقب “مقاتلة كل المهام” (Omnirole Fighter) على الرافال لقدرتها على تنفيذ أكثر من مهمة في الطلعة الجوية الواحدة شاملة القتال الجوي والقصف الأرضي والبحري والاستطلاع والاستخبار والدعم الإلكتروني وجمع المعلومات، وذلك بفضل وصلة البيانات الثورية التي تملكها والقدرة الهائلة لديها على المعالجة وصهر البيانات بسرعة هائلة من كافة مستشعراتها الإلكترونية والكهروبصرية المختلفة. من هنا أصبحث مقاتلة كل المهام تختلف عن باقس المقاتلات متعددة المهام.

يأتي ذلك طبقاً للعقيدة الفرنسية المبنية على تطوير وإنتاج طائرة مقاتلة تستطيع الإنطلاق من القواعد الأرضية ومن حاملات الطائرات ويُمكنها التفوق على كافة مقاتلات الجيل الرابع ومجابهة كافة مقاتلات الجيل الرابع++ والجيل الخامس، دون الحاجة لتطوير أكثر من نوع من الطائرات المقاتلة أو حتى تطوير مُقاتلة من الجيل الخامس، خاصة وأن فرنسا لا تمتلك نفس القدرة الاقتصادية والتمويلية للعمل على أكثر من برنامج كالولايات المتحدة التي تمتلك أنواع عدة من الطائرات المقاتلة سواء الجيل الرابع أو الخامس.

  القوات الجوية المصرية تتسلّم الدفعة الخامسة من مقاتلات "رافال"‏

لذلك فإن التخطيط الفرنسي يتمثل بمواصلة تطوير منصة الرافال المرنة جداً بشكل مستمر لمجابهة كافة التهديدات الحالية والمستقبلية من خلال خارطة طريق تشمل التطوير المُرتقب F3R عام 2018 ثم التطوير الذي سيأتي في مرحلة لاحقة من العقد القادم، لتبقى المقاتلة الرئيسة لسلاحي الطيران والبحرية الفرنسية حتى عام 2040 على الأقل حتى نضوج مقاتلات الجيل السادس.

تستطيع مقاتلة رافال أن تقوم بمهام الدفاع الجوي والتفوق الجوي كما فرض مناطق حظر جوي ضد طيران العدو، بالإضافة إلى القيام بمهام الاستطلاع، الإسناد الجوي القريب، القصف الجوي الدقيق مُحكم الدقة،  التحريم الجوي، اختراق العمق، الهجوم على القطع البحرية، القصف النووي وكذلك العمل كطائرة تزود بالوقود لباقي المقاتلات.

تمتلك المقاتلة ميزة البصمة الرادارية المنخفضة بخلاف البصمة الحرارية المنخفضة عن أنواع أخرى من مقاتلات الجيل الرابع والخامس، مما يمنحها قدرة الهجوم الصامت والقيام بعمليات تدمير الدفاعات الجوية واختراق العمق المعادي، بمعاونة حزمة مستشعرات الرصد والحماية الإلكترونية الثورية التي تملكها.

التعاقدات التامة والمحتملة :

– وزارة الدفاع الفرنسية مُتعاقدة على 180 مقاتلة تنقسم إلى 132 لطيران القوات الجوية و48 لطيران القوات البحرية، حيث سيتم تسليم 150 مقاتلة منها بحلول عام 2019.

– مصر أول زبون أجنبي للمقاتلة حيث تعاقدت على 24 مقاتلة في شياط/فبراير 2015 بقيمة 3.5 مليار يورو، وتم تسليم 6 مقاتلات، ومن المقرر تسليم 8 مقاتلات في 2017، كما يجري التفاوض للحصول على 12 مقاتلة إضافية ليرتفع العدد إلى 36 في حال التوقيع.

– قطر تُعدّ ثاني زبون للمقاتلة وتعاقدت على 24 مقاتلة في أيار/مايو 2015 بقيمة 6.3 مليار يورو، وسيبدأ التسليم عام 2018، وتضمن العقد خياراً مستقبلياً إضافياً بعدد 12 مقاتلة.

– الهند تعتبر ثالث زبون للمقاتلة وتعاقدت على 36 مقاتلة في أيلول/سبتمبر 2016 بقيمة 7.8 مليار يورو، وسيبدأ التسليم في 2019، وتضمن العقد خياراً مستقبلياً إضافياً بعدد 18 مقاتلة.

  الهند تدرس مجدداً إمكانية الحصول على صواريخ مضادة للدبابات من اسرائيل

– الإمارات في مفاوضات مُكثّفة للتعاقد على 60 مقاتلة.

– ماليزيا تخطط لاستبدال أسطول مقاتلات Mig-29N المتقادمة لديها بعدد 36 – 40 مقاتلة جديدة، وتدرس كافة العروض حيث تتنافس الرافال مع يوروفايتر تايفون الأوروبية، غريبين السويدية وأف 18 سوبر هورنيت الأميركية.

– فنلندا تُجهز لمناقصة من أجل استبدال أسطولها مقاتلاتها طراز F/A-18 Hornet بمقاتلة جديدة، حيث من المقرر أن تتنافس الرافال مع يوروفايتر تايفون الأوروبية، غريبين السويدية، أف 18 سوبر هورنيت الأميركية وأف-35 الأميركية.

مواصفات المقاتلة :

– سعر المقاتلة: 110 مليون يورو من خط الإنتاج مباشرة Flyway Cost بدون أي إضافات أخرى

– الطول: 15.27 متراً

– المسافة بين أطراف الأجنحة: 10.8 متراً

– الارتفاع: 5.34 متراً

– الوزن فارغة: 9.5 طن للنسخة C و10.2 طن للنسخة M العاملة على حاملات الطائرات

– الوزن مع الحمولة: 14.01 طناً

– أقصى وزن عند الإقلاع : 24.5 طن للنسخة C و22.2 طن للنسخة M

– الدفع: محركي توربين مروحيّين Turbofan Engine طراز Snecma M88-4E الحديث والمُزوّد بقناتي تبريد لتقليل الانبعاثات الحرارية بنسبة كبيرة، ومُزوّد بتوربينة ذات عمر افتراضي أكبر واستهلاك اقتصادي للوقود، ويمتلك قوة دفع 11.25 ألف رطل لكل محرك و17.5 ألف رطل باستخدام الحارق اللاحق مع وجود خاصية السوبر كروز Supercruise التي تكفل للمقاتلة الوصول لسرعة فوق صوتية دون استخدام الحارق اللاحق Afterburner.

– حمولة الوقود: 4.7 طناً في الخزانات الداخلية

– حمولة الأسلحة: 9.5 طن موزعين على 14 نقطة تعليق لنسخة القوات الجوية و13 نقطة تعليق لنسخة القوات البحرية

– أقصى سرعة: 2200 كم/ساعة على الارتفاعات الشاهقة و1390 كم/ساعة على الارتفاعات المنخفضة

– أقصى مدى: 3700 كلم مع خزانات الوقود الخارجية

– مدى العمليات: 1850 كم بحمولة كاملة من التسليح وخزانات الوقود الخارجية

  تفاصيل برنامج مقاتلة الجيل الرابع المُتقدّم الفرنسية “رافال”- الجزء الثالث

– سقف الارتفاع الأقصى: 15.24 الف متراً

– معدل التسلق: 305 متراً/ثانية

– أقصى قدرة للتحمل في المناورات: 9+ مرات ضد قوة الجاذبية الأرضية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 1349

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  مصر وفرنسا توقعّان عقوداً تسليحية جديدة خلال زيارة ماكرون المقبلة للقاهرة