خطط لاستبدال المروحيات الروسية في أفغانستان بآليات أميركية

مروحية بلاك هوك في أفغانستان
مروحية بلاك هوك في أفغانستان

تشكك روسيا في نجاح خطط الولايات المتحدة الأميركية لاستبدال المروحيات الروسية في أفغانستان بآليات أميركية، وفق ما أعلن دبلوماسي روسي رفيع المستوى، في 4 كانون الأول/ديسمبر، نقلاً عن روسيا اليوم.

وفي هذا الإطار، وصف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان ضمير كابولوف هذه الخطط بإحدى “الحماقات” التي اتخذتها الإدارة الأميركية الحالية في سعيها إلى الإساءة للمصالح الروسية.

هذا وكانت وكالة رويترز للأنباء أفادت سابقاً بأن الولايات المتحدة تخطط لتوريد دفعة من مروحيات “بلاك هوك” (Blackhawk) لأفغانستان بديلاً عن المروحيات الروسية هناك، بما فيها “مي-17″ (Mi-17) و”مي-24” (Mi-24) التي يستخدمها الجيش الأفغاني. وذكرت رويترز أن فرض العقوبات ضد موسكو طرح مشكلة صيانة المروحيات الروسية، وهي مشكلة تعول واشنطن على حلّها عن طريق توريد مروحيات Black Hawk لكابل.

من هنا، قال كابولوف إن “الأثرياء يمكن أن يسمحوا لأنفسهم باقتراف أي حماقة”، ذاكراً أن مدة تدريب طيار لـ”Black Hawk” تستغرق 4 سنوات وفقاً للمعايير الأميركية، متسائلاً: “هل يا ترى أمام أفغانستان وقت كي تنتظر أربع سنوات؟.. يبدو لي أن الوقت ضيق عليها”.

وبحسب روسيا اليوم، استطرد الدبلوماسي الروسي قائلاً إن الأفغان الذين اعتادوا على استخدام الأسلحة الروسية، بما في ذلك المروحيات، يصرون على إبقاء المعدات العسكرية الروسية.

وأعرب كابولوف عن أمله في أن تتخلي إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب عن توجه إدارة أوباما في هذه المسألة. وجزم المبعوث الرئاسي الروسي قائلاً إن “لا بديل عن الأسلحة الروسية في أفغانستان على مدى العقود القريبة من الزمن، إذا كنا نريد أن يكون الجيش الأفغاني قوياً وقادراً على القتال”، وفقاً للوكالة نفسها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.