روسيا تشرح سبب نشر منظومات إسكندر الصاروخية في غرب البلاد

منظومة إسكندر الصاروخية
منظومة إسكندر الصاروخية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “منظومات الصواريخ من نوع إسكندر (Iskandar) نُشرت في مقاطعة كالينينغراد في غرب روسيا، وذلك بسبب خطوات حلف الناتو المضرة، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي في 1 كانون الأول/ديسمبر.

وفي حديث لصحيفة “كوريري ديلا سيرا” الإيطالية، قال لافروف وفقاً للوكالة إن “روسيا- التي تواجه في الظروف الحالية ضرورة التكيّف للوضع المتغيّر في القارة بسبب خطوات الناتو المضرّة- تضطر إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات من أجل تعزيز قدراتها الدفاعية وأمنها الوطني”، مضيفاً “إننا ننفذ كل هذه الخطوات في أراضينا، على خلاف الولايات المتحدة وغيرها من الدول التي ترسل قوات إلى دول مجاورة لروسيا وتجري استعراضات عسكرية مستفزة قرب حدودنا”.

ووفقاً لنوفوستي، يرى الوزير الروسي أن الولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي تقوم بتصعيد التوتر في العلاقات مع موسكو بذريعة وجود خطر وهمي من الشرق.

ومع ذلك أكد لافروف استعداد موسكو للحوار مع الناتو، إلا أن ذلك يجب أن يتم على أساس المساواة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في 8 تشرين الأول/أكتوبر، أن نقل منظومات “إسكندر” إلى كالينينغراد ليس سراً، وأن روسيا ستواصل تنفيذ مثل هذه العمليات.

يذكر أن تسليح القوات الروسية بمنظومات “إسكندر” بدأ في عام 2006. ويبلغ مدى هذه المنظومة 500 كيلومتر، وهي تطلق صواريخ يتم التحكم بها طوال مسارها، ويمكن استخدام هذه المنظومات لإطلاق صواريخ “إر-500” عالية الدقة.

ويعتقد أنه يمكن أيضاً تزويد صواريخ منظومة “إسكندر” برؤوس نووية، لكن في الوقت الراهن تحمل هذه المنظومات رؤوسا تقليدية فقط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate