الأبرز

على إيران أن تخشى “الكلب المجنون”.. وزير الدفاع الأميركي المقبل

"الكلب المجنون" الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس
"الكلب المجنون" الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس

بعد أن وقع اختيار الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، على تعيين الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيراً للدفاع في إدارته المقبلة، بدأت التكهنات حول كيفية استيعاب إيران لهذا الموضوع، خاصة وأن ماتيس، المعروف بـ “الكلب المجنون” اتخذ مواقف صريحة ناقدة بشدة لسياسة إدارة الرئيس باراك أوباما الحالية تجاه الشرق الأوسط، وخاصة إيران.

ويعرف عن ماتيس مناهضته لإيران، وخاصة الإتفاق النووي، وقد اختلف مع الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما بشأن إيران وسحب القوات الأميركية من المناطق التي كان مسؤولاً عنها، وهو الخلاف الذي أزعج أوباما ودفعه للتخلي عنه.

ووفقاً لروسيا اليوم، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن إدارة أوباما لم تمنح ماتيس ثقة كبيرة لأنها كانت تنظر إليه كشخص متحمس جداً لمواجهة عسكرية مع إيران.

وبالتالي، يرى مراقبون أن ماتيس هو الاختيار الأمثل لترامب من أجل الضغط على إيران، فالجنرال يشارك الرئيس الجديد الموقف ذاته من ضرورة إعادة النظر في الإتفاق النووي الإيراني، وما يحمله من ضمانات حقيقية للولايات المتحدة.

وتشديداً على موقفه، حدد ماتيس خمسة تهديدات إيرانية لأمن وتوازن منطقة الشرق الأوسط، أبرزها رعاية “الإرهاب” والتدخل العسكري في العراق وسوريا ولبنان، والتهديد المباشر لأمن الخليج العربي، ومحاولاتها إشعال الموقف في اليمن. ووصف الجنرال إيران من قبل بأنها أكبر تهديد محدق بالاستقرار والسلام في الشرق الأوسط.

يُشار إلى أن ترامب كان رشح ماتيس لقيادة وزارة الدفاع في 2 كانون الأول/ديسمبر، ووصفه بأنه “جنرال بمعنى الكلمة”. وقال ترامب، أمام حشد من أنصاره: “سوف نعين “ذا ماد دوغ” أو “الكلب المجنون” ماتيس وزيراً لدفاعنا”، مضيفاً “إنه أفضل ما لدينا، يقولون إنه أقرب ما لدينا إلى الجنرال جورج باتون (القائد بالحرب العالمية الثانية)”.

كل ما يجب معرفته عن الجنرال ماتيس في هذا التقرير:

الجنرال جيمس ماتيس “الكلب المجنون” .. مرشحاً لوزارة الدفاع الأميركية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.