كازاخستان تحصل على دفعة جديدة من مقاتلات سوخوي 30 من روسيا

مقاتلة سوخوي 30إس إم
مقاتلة سوخوي 30إس إم

سلّمت روسيا كازاخستان دفعة جديدة من مقاتلات “سو-30إس إم”. وقالت وزارة دفاع كازاخستان في بيان، في 27 كانون الأول/ ديسمبر، إن مجموعة أخرى من طائرات “سو-30إس إم” المنتمية إلى الجيل 4++ من المقاتلات انضمت إلى القوات الجوية كازاخستان.

وجاء في البيان أن طائرة “سو-30إس إم” تستطيع القيام بجملة مهام في النهار والليل وفي كل الظروف الجوية. وتسلمت كازاخستان أولى دفعات من طائرات “سو-30إس إم” في عام 2015 طبقا لاتفاق وزارتي دفاع روسيا وكازاخستان.

وتجدر الإشارة إلى أن مقاتلة “سو-30 إس إم” هي طائرة ذات قدرة عالية على المناورة من الجيل الرابع المحدث، وتجمع بين وظائف المقاتلة والقاذفة وطائرة الهجوم. وتنتج طائرات “سو-30 إس إم” داخل مصنع إركوتسك.

وقال مدير الإنتاج في مصنع إيركوتسك للطائرات سيرغي يامانوف في تصريحات صحفية، أن مقاتلة “سو-30 إس إم” ذات القدرة الفائقة على المناورة، تضرب أهدافا أرضية وجوية بمنتهى الفعالية، كما أنها، بفضل الرادار القوي الذي تحمله على متنها، تدعم الطائرات الهجومية والقاذفات في توجيه الغارات وتقوم بتصويب قصفها.

واستطرد يامانوف قائلا إن مقاتلات “سو-30 إس إم” تقوم بمهام تصويب الغارات وهي على “ارتفاع آمن”، يحول دون استهدافها من الأرض. وذكر بأن أجهزة الاستشعار على متن طائرات “إف-35″ و”إف-22” الأميركية لا يمكن مقارنتها مع الرادارات على متن المقاتلات الروسية، ولذلك لا تقدر الطائرات الأميركية على توجيه الغارات إلا بعد تلقي إحداثيات الهدف من مصدر آخر، خلافا لمقاتلات “سو-30 إس إم” التي تحدد إحداثيات الهدف بنفسها.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن مصنع إيركوتسك ينتج طائرات عسكرية “سو” من تصميم شركة “سوخوي” الروسية الشهيرة، بالإضافة إلى بعض الأنظمة والأجهزة لطائرات “ايرباص”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate