إعادة تسليح قوات الدفاع الجوي الروسية قبل 2020

صاروخ إس-300
صاروخ إس-300

عدد المشاهدات: 1583

أكد قائد قوات الدفاع الجوي الروسية، الجنرال ألكسندر ليونوف، أنه ستتم إعادة تسليح سلاح الدفاع الجوي عن الوحدات والتشكيلات التابعة للقوات البرية الروسية بمنظومات صواريخ الدفاع الجوي الطويلة المدى من طراز “إس-300 في 4″ ومنظومات الصواريخ المتوسطة المدى من طراز” بوك – إم3″ والصواريخ القصيرة المدى من طراز “تور-إم2″، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 12 كانون الثاني/ يناير.

هذا بالإضافة إلى تزويد هذه القوات، بوسائل حديثة للمدفعية المضادة للطائرات ومنظومات محمولة لصواريخ الدفاع الجوي من جيل جيد، وذلك قبل عام 2020. وقال ليونوف، إن ” حصة الأسلحة الحديثة ذات الأولوية في سلاح الدفاع الجوي عن القوات البرية ستبلغ قبل عام 2020 نسبة تزيد عن 70 في المائة.

كما أوضح أنه “قبل نهاية عام 2020 ستتم إعادة تسليح سلاح الدفاع الجوي عن الوحدات والتشكيلات التابعة للقوات البرية الروسية بمنظومات صواريخ الدفاع الجوي الطويلة المدى من طراز “إس-300 ف 4″ ومنظومات الصواريخ المتوسطة المدى من طراز” بوك — إم3″ والصواريخ القصيرة المدى من طراز “تور-إم2″، بالإضافة إلى وسائل حديثة للمدفعية المضادة للطائرات ومنظومات محمولة لصواريخ الدفاع الجوي من جيل جيد”.

وأضاف أن زيادة حجم سلاح الدفاع الجوي وإعادة تسليحه ستسمح بمضاعفة قدرته القتالية مما سيزيد بدوره مدى فعالية الدفاع الجوي. وقال: “ونتيجة لذلك ستتم إقامة منظومة الدفاع الجوي الكفيلة بحماية ليس فقط تجمعات القوات المتمركزة في المحاور الاستراتيجية فحسب، بل المرافق الحكومية الهامة في قطاعات مسؤوليتها. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوعز، في أيار/مايو عام 2012، بتحديث القوات المسلحة الروسية لتصل الأسلحة الحديثة فيها قبل عام 2020 ما نسبته 70 في المائة.

  دول عربية تحصل على دعم لأنظمة صواريخ "هوك" من الولايات المتحدة

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.