الولايات المتحدة تستطيع حماية نفسها من صاروخ كوري شمالي

اختبار صاروخ كوري شمالي
اختبار صاروخ كوري شمالي

أكد البنتاغون ان الولايات المتحدة “تثق” بقدرتها على حماية نفسها من صاروخ بالستي كوري شمالي، في 3 كانون الثاني/ يناير وذلك بعد اعلان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ان بلاده ستختبر قريبا صاروخا عابرا للقارات.

وبحسب ما نقلت فرانس برس، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية بيتر كوك في مؤتمر صحافي “نحن واثقون بدفاعنا المضاد للصواريخ لحماية ترابنا الوطني”. وقال كيم جونغ اون في خطابه لمناسبة العام الجديد ان بلاده باتت “في المراحل الاخيرة قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات”.

واضاف كوك “مجددا، ندعو كوريا الشمالية الى الامتناع عن اعمال استفزازية”، رافضا “التكهن” بما سيحصل اذا اثبتت بيونغ يانغ فعلا قدرتها على التزود بصواريخ نووية عابرة للقارات.

وخلال 2016، اجرت بيونغ يانغ تجربتين نوويتين واطلقت صواريخ عدة. لكن المحللين منقسمون في شان قدرتها الفعلية على التزود بسلاح نووي.

ومساء 2 كانون الثاني/ يناير، لمح الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الذي سيتولى منصبه في العشرين من كانون الثاني/يناير الى ان واشنطن ستمنع كوريا الشمالية من امتلاك صاروخ مماثل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.