حاملة الطائرات المروحية “ميسترال” جمال عبد الناصر وأنور السادات (2)

حاملة المروحيات المصرية ميسترال
حاملة المروحيات المصرية ميسترال

أحمد رجب – 

المهام:

1- حاملة طائرات مروحية:

تمتلك الميسترال قدرة كبيرة على حمل المروحيات المُختلفة حيث تم تخصيص سطح يبلغ مساحته 5200 متر2 مُجهز بـ6 نقاط هبوط لمروحيات من جميع الأنواع مُتضمنة نقطة هبوط أمامية مُخصصة لمروحية ثقيلة تزن 35 طن ومصعدين لرفع المروحيات للسطح وإنزالها إلى الحظائر الداخلية البالغ مساحتها 1800 متر2 والمُجهزة بورش مُخصصة للفحص والصيانة. هذا وتستطيع الحاملة تخزين عدد 12 – 20 مروحية في حظائرها وقد يزيد العدد في حالة الإعتماد على المروحيات الخفيفة فقط مع قدرة إستيعاب المروحيات المُرتفعة كالكاموف 52 وتخزينها في الحظائر المُصنعة خصيصاً لإستيعابها.

2- العمليات البرمائية:

منحت الحمولة الضخمة للميسترال  قدرات ثقيلة في العمليات البرمائية المُختلفة حيث تم تخصيص مساحة تبلغ 2650 متر2 توفر قدرة حمل 481 جندي بتجهيز كامل للإعاشة للمهام طويلة الأمد وحتى أكثر من 700 جندي للمهام قصيرة الأمد، إلى جانب قدرة حمل 200 طن من الذخائر بالإضافة إلى 13 دبابة طراز أبرامز و58 مركبة. في حالة عدم تحميل وسائط (مركبات إنزال بحرية)، يُمكن زيادة عدد دبابات أبرامز إلى 24 دبابة، كما يُمكنها في حالة عدم تحميل مروحيات أن تحمل عدد يصل إلى 123 مركبة و13 دبابة طراز أبرامز؛ ويزداد عدد الدبابات في حالة تحميل الفئات الخفيفة. هذا وتم تجهيز السطح السفلي للحاملة بثلاثة مركبات إنزال على النحو التالي:

– 2 مركبة إنزال طراز CTM NG من إنتاج شركة DCNS الفرنسية بالشراكة مع شركة STX France، تعمل بثلاثة محركات ديزل تولد قوة دفع قدرها 2011.5 حصان ويبلغ طولها 26.5 متراً وعرضها 6.5 متراً وسرعتها 22.7 كم/ساعة وأكثر من 25 كلم/ساعة بدون حمولة. هذا ويُمكنها حمل 65 طناً من المركبات والمعدات، كما يُمكنها حمل دبابة خفيفة أو 2 مركبة ثقيلة خلاف الجنود، ورشاشين ثقيلين عيار 12.7 مم.

– مركبة إنزال طرازL-CAT EDAR  من إنتاج شركة CNIM الفرنسية. تُعرف بسفينة الإنزال البرمائي السريعة وتعمل بأربعة محركات ديزل طراز MTU 12V 2000 M93 تولد قوة دفع قدرها 7187.7 حصان ويبلغ طولها 30 متراً وعرضها 12.6 متراً وسرعتها 33.3 كم/ساعة بالحمولة القصوي و55.5 كم/ساعة بدون حمولة.  أما مداها فيبلغ 926 كلم  أو 1296.4 كلم حسب الحمولة؛ هذا ويمكنها حمل 80 طناً من المركبات والمعدات والجنود كما يُمكنها حمل دبابة ثقيلة كالدبابة M1A1 Abrams العاملة بالجيش المصري. يُمكن تزويدها بأسلحة تعمل بالتحكم عن بُعد.

تحمل الميسترال أيضاً 4 قوارب سريعة قابلة للنفخ Rigid Hulled Inflatable Boat يتم إنزالها ورفعها من 4 منافذ قابلة للفتح والإغلاق في جانبي الحاملة عن طريق آلة شبيهة بالونش يُطلق عليها منظومة الإطلاق والإسترداد LaunchAndRecovery System كما يُمكن إضافة المزيد من هذه القوارب وتخزينها في الهناجر وإنزالها إلى البحر من الطابق السفلي عند الحاجة. هذا ويُمكن إستخدام القوارب سالفة الذكر في العمليات البرمائية وكذا العمليات الخاصة.

3-القيادة:

تحتوي الميسترال على مركز قيادة العمليات المشتركة Command of Combined and Joint Operations المُخصص له مساحة تقدر بحوالي 800 – 850 متر2 والمزود بمقاعد لإستيعاب عدد 150 إلى 200 فرد من أفراد القيادة/العسكريين والذي يوفر ظروف عمل مُشابهة لتلك الخاصة بمراكز القيادة الأرضية. هذا ويساعد الحاملة على القيام بهذه المهام تجهيزاتها الإلكترونية الثقيلة المُتمثلة في أنظمة القيادة والسيطرة وربط المعلومات و أنظمة الإتصالات سواء التقليدية أو بالأقمار الإصطناعية ووصلات البيانات؛ لذا تعتبر الميسترال مركز قيادة بحري مُتنقل قادر على قيادة أسطول ضخم من القطع البحرية وكذا توجيه الطائرات أثناء العمليات المُختلفة.

4- مُستشفى بحرية:

تحتوي الميسترال على مُستشفى متطورة تبلغ مساحتها 750 متر2 وهي مُستشفى متعددة الأقسام مزودة بعدد 69 سرير طبي وغرفتين للعمليات وغرفة أشعة إكس وأحدث أجيال الماسحات الإشعاعية وقسم للأسنان. هذا ويُمكن تعزيز قدرات المُستشفى من خلال إستغلال هانجر المروحيات كما يمكن زيادة مرافقها بإضافة وحدات ملاجئ لتوفير قدرة دعم طبي تُعادل مستشفى خاصة ببلدة تبلغ كثافتها السكانية 30 ألف نسمة وذلك لخدمة العمليات البرمائية الموسعة وكذا عمليات الإنقاذ والإخلاء أثناء الكوارث.

5- عمليات الإغاثة الإنسانية:

تمتلك الميسترال تجهيزات وقدرات عالية تؤهلها للقيام بالمهام غير القتالية المُتمثلة في عمليات الإغاثة الإنسانية Non War Operations Huminitarian Support وإدارة الأزمات كتقديم الدعم أثناء الأزمات والحوادث والأوبئة والكوراث الطبيعية، ويدعمها في ذلك قدرتها على حمل أعداد كبيرة من الأفراد وقدراتها على إستيعاب اللاجئين خلاف قدرات النقل الثقيل للمنقولات المُختلفة كالبضائع والأدوية والأغذية، بالإضافة إلى تقديم خدمات العلاج. هذا وتتم عملية الإغاثة الإنسانية عن طريق التمركز في الموانيء أو بإستخدام المروحيات والوسائط (مركبات الإنزال) والقوارب السريعة القابلة للنفخ RHIB.

الطاقة:

– 3 مولدات ديزل رئيسة طراز Main Diesels-Alternators 16 V32  تولد طاقة إجمالية قدرها 19511.5 حصان من إنتاج شركة  Wärtsilä الفنلندية.

– مولد ديزل مساعد طرازAuxiliary Diesel-Alternator 18V200  يولد طاقة قدرها 4023 حصان من إنتاج شركة Wärtsilä الفنلندية.

– مولد ديزل للطوارىء من النوعSDMO Emergency Diesel-Alternator  يولد طاقة قدرها 1072.8 حصان من إنتاج شركة SDMO الفرنسية.

الدفع:

– تُعد الحاملة ميسترال أول سفينة فرنسية الصنع تعمل بالكامل بنظام دفع كهربائي حيث تستخدم نظام دفع مُشابه للنظام العامل على السفن السياحية Cruise Ships وذلك على النحو التالي:

أولاً: مُكونات منظومة الدفع:

– 2 محرك كهربائي مُزود بمراوح ذات دفع موجه تُعرف بالمرواح الأفقية التوجيه والتي تمنح الحاملة قدرة عالية على المناورة طرازMermaid Azimuth Thrusters  يولد قوة دفع إجمالية قدرها 19040 حصان وهو من إنتاج شركة Rolls-Royce البريطانية.

– 2 نظام دفع كهربائي أمامي من النوعBow Thruster  يولد قوة دفع إجمالية قدرها 2011.5 حصان ويعمل على دعم تنفيذ المناورات الصعبة.

– نظام دفع إضافي يعمل بالديزل أو بالغاز.

ثانياً: طبيعة عمل منظومة الدفع:

1- نظام الدفع الرئيس Main Propulsion System عبارة عن نظام دفع كهربائي يعتمد على محركات الديزل أو الغاز المُتصلة بالمولدات في توليد الطاقة الكهربائية التي تستخدمها المُحركات الكهربائية في تحريك مراوح دفع (رفاصات) الحاملة.

2- نظام الدفع الإضافي ويعمل بمُحركات ديزل أو مُحركات غازية توربينية، ويُستخدم عند الضرورة بجانب نظام الدفع الرئيس لزيادة مُعدل التسارع وكذا الوصول لأقصي سرعة مُمكنة. هذا ويُمكن إستخدامه بمُفرده في حالات الطوارىء عند تعطل نظام الدفع الرئيس أو فشل العمل به لأي سبب من الأسباب.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate