شركة رايثيون تنسحب من برنامج تدريب الطيارين المتقدم T-X

طائرتان T-100
طائرتان T-100

عدد المشاهدات: 972

الأمن والدفاع العربي- ترجمة خاصة

قررت شركتا “رايثيون” (Raytheon) و”ليوناردو” (Leonardo) أنهما لن تعملا سوياً بعد اليوم على برنامج تدريب الطيارين المتقدم المعروف بـ “تي-أكس” (T-X)، الأمر الذي يفتح المجال لشركة ليوناردو بأن تقدم عروضاً على المشروع بدون شراكة مع مقاول رئيس من الولايات المتحدة الأميركية، وفق ما نقل موقع “ديفينس نيوز” الإخباري في 26 كانون الثاني/يناير.

وأعلنت شركة رايثيون هذا الخبر في بيان مقتضب في 25 كانون الثاني/يناير قائلة إن “الشركتين لم تتمكنا من التوصل إلى اتفاق أعمال يصبّ في مصلحة سلاح الجو الأميركي”. من جهتها، ردت شركة ليوناردو بعد وقت قصير في بيان وافقت فيه على كلام الشركة الأميركية مضيفة أن “شركتنا تعمل على تقييم كيفية الاستفادة من قدرات وإمكانيات طائرة التدريب “تي-100″ (T-100) في مصلحة تصبّ لصالح سلاح الجو الأميركي”.

يُشار إلى أن إعلان رايثيون على لسان المتحدث الرسمي باسم الشركة، السيد “بي.جي بولينغ”، لا يعني أن شركة ليوناردو ستوقف العمل على برنامج T-X مع عرضها لطائرة تي-100. لقد باعت الشركة المذكورة بالفعل طائرات “أم-346” (M-346)، التي تم تصميم طائرة T-100 على أساسها، إلى كل من إيطاليا، إسرائيل، بولاندا وسنغافورة.

هذا وواجهت الشركتان بعض التوترات حول إتفاق العمل (Business Agreement)، الأمر الذي عرّضه إلى خطر خلال الخريف، حتى صفت الأجواء بين الطرفين خلال اجتماع أقيم في 14 تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وقالت مصادر مقرّبة لموقع “ديفينس نيوز” إن القضية ركزت على مكان العمل على الطائرة.

وبعد أيام قليلة من الاجتماع المذكور، أعلنت شركة رايثيون أن ميريديان، ميسيسيبي، سيكون موقع التجميع النهائي وعمليات Check Out. وقدرت الشركة أن العقد سيوفر حوالى 450 فرصة عمل للمنشأة التي سيتم بناؤها جديداً.

  مقاتلة تايفون الكويتية ستكون الأكثر تقدّماً من نوعها حتى اليوم

يُذكر أن شركة ليوناردو تعاونت بالأصل مع نظيرتها “جنرال دايناميكس” (General Dynamics) على طائرة T-100، ولكنها خرجت من المشروع في آذار/مارس 2015. وكان موقع “ديفينس نيوز” السباق في الإعلان عن انضمام رايثيون إلى المشروع في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وتم التوقيع على الإعلان رسمياً بين الشركتين في شباط/فبراير 2016.

إن خروج رايثيون من المشروع يفتح المجال لأربع شركات محتملين وهي: لوكهيد مارتن التي تقرر أن تعرض طائرة T-50A وهي نسخة محسنة من طائرة التدريب T-50 الكورية، بوينغ ونورثروب غرومان تعملان بطريقة منفصلة على تصاميم جديدة، وسييرا نيفادا التي تعاونت مع شركة الصناعات الجوية التركية لتصميم “طائرة التدريب الحرة” (Freedom Trainer).

يشار إلى أن سلاح الجو الأميركي يسعى إلى شراء 350 طائرة T-X ويتوقّع أن يحدّد بائعاً واحداً خلال العام الجاري.

موقع Defense News

لمراجعة الخبر الأصلي، الضغط على الرابط التالي: 

http://www.defensenews.com/articles/raytheon-leonardo-end-partnership-for-t-x-trainer-program

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate