طائرة عسكرية روسية تحصّن بكافة أنواع الصواريخ

قاذفة البجعة البيضاء
قاذفة البجعة البيضاء

تخضع القاذفة الاستراتيجية “تو-160” الروسية، التي يسميها الطيارون “البجعة البيضاء” نظراً للونها الأبيض، لعملية تطويرية تحديثية وفق قرار وزارة الدفاع الروسية، بحسب ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 18 كانون الثاني/يناير.

وتأتي تلك الخطوة في إطار استمرار روسيا في تطوير طائراتها العسكرية.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قررت استئناف إنتاج طائرات “تو-160”. وفي الحقيقة ستنتج روسيا طائرة جديدة تعرف باسم “تو-160إم2”. وقد بدأت روسيا تصنع معدات الطائرة الجديدة.

وبات معلوماً أن طائرة “تو-160إم2” ستحصل على وسيلة  مبتكرة جديدة للحرب الإلكترونية. وقالت الشركة الصانعة (كا إر أ تي) إن الوسيلة الجديدة ستحمي طائرة “تو-160إم2” من كل أنواع الصواريخ المضادة للطائرات. من هنا، من المنتظر أن تزداد فاعلية الطائرة الجديدة بمقدار الضعف مقارنة بسابقتها.

ومن المقرر أن تحصل وزارة الدفاع الروسية على حوالي 50 قاذفة استراتيجية من طراز “تو-160 ام 2″، كما من المخطط بدء الإنتاج التسلسلي خلال عامي 2020-2021.

تو-160 (بتصنيف الناتو  Blackjack “العوامة”) قاذفة استراتيجية، حاملة صواريخ، أسرع من الصوت، ذات أجنحة متغيرة الزاوية السهمية، صممت في مكتب تصميم “توبوليف” في أعوام 1970- 1980.

تعتبر من أكبر وأقوى الطائرات الأسرع من الصوت، ذات أجنحة متغيرة الزاوية السهمية، في تاريخ الطيران الحربي، وكذلك أثقل طائرة حربية في العالم، تتصف، ضمن القاذفات، بأكبر حمولة قصوى عند الإقلاع. وهي أيضاً من أسرع القاذات في العالم. إن الطائرة قادرة على تنفيذ المهام التي تقوم بها الآن ثلاثة طائرات بعيدة المدى وهي تو-160، تو-95ام اس، تو-22 ام 3.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قرر في أيار/مايو الماضي استئناف إنتاج طائرات “تو-160″، وذلك بناء على اقتراح من وزارة الدفاع الروسية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.