للمرة الأولى.. مركبات مدرعة أميركية لقوات سوريا الديمقراطية

فوات في سوريا
فوات في سوريا

قال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية لرويترز في 31 كانون الثاني/يناير الجاري إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية زودت حلفاءها السوريين بمركبات مدرعة لأول مرة مما يوسع الدعم منذ تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال طلال سلو، المتحدث باسم تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي يتضمن وحدات حماية الشعب الكردية إن المركبات المدرعة وناقلات الجند وصلت قبل أربعة أو خمسة أيام، وفقاً لرويترز.

وأضاف أنه رغم أن العدد قليل “هذا دليل أن هناك بوادر دعم. سابقاً لم يكن يأتينا بهذا الشكل. كان يأتينا… أسلحة خفيفة وذخائر وهذه هي المرة الأولى التي يأتينا فيها هذا الدعم العسكري بهذا الشكل”.

تعرف قوات سوريا الديمقراطية أنها تحالف تم تكوينه في تشرين الأول/أكتوبر 2015 بمحافظة الحسكة. وتم تشكيل هذه القوات بطلب من واشنطن، بهدف محاربة وطرد تنظيم داعش من الأراضي السورية والشريط الحدودي التركي السوري.

كما تهدف هذه القوات للمساهمة بإنشاء دولة سورية ديمقراطية يتمتع جميع مواطنيها بالعدل وكامل الحقوق. تتألف قوات سوريا الديمقراطية من عدة ميليشيات كردية وعربية وسريانية وأرمنية وتركمانية. ويتراوح عددها بين 30 ألفا إلى 40 ألف مقاتل ومقاتلة، أما مجال عملياتها فيشمل محافظات حلب والحسكة والرقة ودير الزور.

ورغم ما تجده هذه القوات من دعم إلا أن هنالك من يعارضها ويتهمها بأنها جزء من قوة الحماية الكردية التي يتم تنسيق نشاطها مع نظام الأسد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.