مجلس الشيوخ يقر رسمياً تعيين مايك بومبيو رئيساً لوكالة الاستخبارات المركزية

مدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو
مدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو

ثبت مجلس الشيوخ الأميركي رسمياً في 23 كانون الثاني/يناير تعيين مايك بومبيو مديراً لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) بينما سيتم إقرار تثبيت مرشح دونالد ترامب لمنصب وزير الخارجية قريباً في إطار إجراءات تشكيل إدارة الرئيس الجديد.

والنائب الجمهوري مايك بومبيو هو ثالث عضو في إدارة ترامب يوافق الكونغرس على تعيينه، مع أن رئيس الحزب الجمهوري بذل جهوداً شاقة لتسريع تعيين أعضاء الإدارة الجديدة.

وكان وزيرا الدفاع والأمن الداخلي جيمس ماتيس وجون كيلي أقسما اليمين يوم تولي ترامب مهامه الرئاسية في 20 كانون الثاني/يناير.

وأقر مجلس الشيوخ بغالبية 66 صوتاً مقابل 32 تعيين بومبيو (55 عاما)، معتمداً على دعم كبير من الخصوم الديموقراطيين. وقال رئيس مجلس النواب بول راين إن بومبيو “سيكون مديراً ممتازاً لوكالة الاستخبارات المركزية”.

ويعترف عدد كبير من الديموقراطيين لبومبيو بمعرفته الواسعة في قضايا الاستخبارات وخصوصاً في مجال الأمن المعلوماتي.

وقالت نائبة رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الديموقراطية دايان فاينستين إن بومبيو “تعهد احترام القانون في ما يتعلق بالتعذيب ووعد بتقديم تحليل موضوعي لمدى احترام إيران للاتفاق النووي”.

وكان الجمهوريون يأملون في الموافقة على تعيين بومبيو في 20 كانون الثاني/يناير. لكن الديموقراطيين رفضوا ذلك مؤكدين أنه لم يعين مديراً لوكالة الاستخبارات المركزية يوماً في يوم أداء الرئيس لليمين.

وأثار هذا التأجيل انتقادات شون سبايسر الذي اتهم الديموقراطيين بقيادة تشاك شومر بأنهم “يستهترون بالأمن القومي من أجل السياسة”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.