وصول المروحيات الأميركية إلى أوروبا… والسبب؟

مروحية أباتشي
مروحية أباتشي

تواصل وزارة الدفاع الأميركية نقل العتاد العسكري الجديد إلى أوروبا. ومن بين أصناف العتاد العسكري التي ينقلها البنتاغون إلى أوروبا طائرات الهليكوبتر لمحاربة الدبابات الروسية، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 25 كانون الثاني/ يناير.

وقال الجيش الأميركي في بيان بثه على موقعه الإلكتروني إن 20 مروحية من طراز “إيه إتش-64 أباتشي” يجب أن تصل إلى أوروبا قبل حلول شباط/ فبراير القادم، ضمن عملية “العزم الأطلسي”، وهي العملية التي تستهدف “كبح الهيمنة الإقليمية لروسيا”.

ويرى خبراء عسكريون أن البنتاغون بصدد تشكيل مجموعتين عسكريتين ضاربتين قرب حدود روسيا في بولندا ورومانيا.

ويقول الخبير الاستراتيجي إيفان كونوفالوف إن القيادة العسكرية الروسية كانت إلى عهد قريب تعتبر أن المحور الغربي آمن، ولهذا لم توجد قوات روسية تذكر في غرب البلاد. أما الآن فثمة فرقتان تخفران حدود روسيا الغربية.

ويُعتقد أن مروحيات أباتشي الجديدة الجاري نقلها من أميركا إلى أوروبا لا تحل محل الطائرات الأميركية المزمع إعادتها إلى الوطن، بل تعزز القوات الأميركية الموجودة في أوروبا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate