إطلاق صواريخ من مصر على إيلات الاسرائيلية ولا إصابات

القبة الحديدية الإسرائيلية
القبة الحديدية الإسرائيلية

أعلن الجيش الإسرائيلي أن صواريخ عدة أطلقت مساء 8 شباط/فبراير من شبه جزيرة سيناء المصرية على منتجع إيلات البحري في جنوب اسرائيل من دون أن تسفر عن سقوط جرحى، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن “بعضاً من هذه الصواريخ تم تدميره في الجو بواسطة بطاريات القبة الحديدية”، في إشارة إلى المنظومة الدفاعية الإسرائيلية لاعتراض الصواريخ.

من جهته، قال مسؤول في بلدية ايلات للإذاعة العامة إن القبة الحديدية اعترضت ثلاثة صواريخ في الجو، في حين انفجر صاروخ رابع خارج المدينة.

هذا وتعتبر “القبة الحديدية” (Iron Dome) منظومة دفاع جوي متحركة، من تصميم شركة “رفائيل” (Rafael) الإسرائيلية، مهمتها اعتراض الصواريخ قصيرة المدى من 4 إلى 70 كلم وقذائف المدفعية من عيار 155 ملم وما فوق. تعمل المنظومة في جميع الأوقات ليلاً ونهاراً وفي الطقس السيء، كما يمكنها التعامل مع أكثر من صاروخ معادي في اللحظة نفسها. دخلت أول بطارية الخدمة فعلياً في سلاح الدفاع الجوي الإسرائيلي التابع إلى سلاح الجو في أواخر عام 2010.

وتشهد سيناء معارك دامية بين قوات الشرطة والجيش من جهة وعناصر تنظيم ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي. وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2014 أعلن إرهابيو سيناء الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء واسع من العراق وسوريا ويتواجد كذلك في ليبيا التي تعاني من الاضطرابات المسلحة. ويستخدم الإرهابيون سيناء قاعدة لشن تمردهم بعد إطاحة الجيش المصري بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013.

وفي تموز/يوليو 2015 سقطت في جنوب اسرائيل صواريخ اطلقت من شبه الجزيرة المصرية ولكنها لم تسفر عن إصابات، في هجوم تبناه يومها تنظيم ولاية سيناء.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.