الصين تتلقى أكبر طلبية خارجية لشراء طائرات دون طيار عسكرية

طائرة Wing Loong II
طائرة Wing Loong II

عدد المشاهدات: 1424

قالت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” إن مشترياً لم يكشف عن اسمه قدم أكبر طلبية خارجية لشراء طائرات عسكرية صينية دون طيار فيما يدعم جهود قطاع صناعة السلاح الصيني لزيادة الصادرات، بحسب ما نقلت وكالة أنباء رويترز في 28 شباط/فبراير.

وقالت الوكالة نقلاً عن معهد تشينجدو لتصميم وأبحاث الطائرات إن الطلبية الخاصة بالطائرة “وينج لونج 2” قُدمت قبل أن تكمل طائرة الجيل القادم بنجاح رحلتها الأولى.

ولم تحدد هوية المشتري أو حجم الطلبية. ولكن يتوقّع أن تكون السعودية هي الزبون الرئيس لهذا النوع من الطائرات، خاصة وأنها تعاقدت مؤخراً على شرائ عدد غير معروف منها. ووفقاً لبيان صادر عن الشركة في العام الماضي، تم بيع الطائرات بدون طيار إلى 4 دول، بما في ذلك مقاطعة لم تسمها في آسيا الوسطى، مع سلسلة من المفاوضات لا تزال جارية مع عملاء محتملين آخرين.

وتتجاوز المسافة بين طرفي جناحي الطائرة 20 متراً وهي متوسطة الارتفاع ويمكن استخدامها في مهام الاستطلاع أو توجيه ضربات.

وأجرت أول رحلة طيران لها ومدتها 31 دقيقة في 28 شباط/فبراير بعدما أقلعت من مدرج في غرب الصين.

وقال لي يي دونغ كبير المصممين لهذه السلسلة والذي تشرف على برنامجه مؤسسة صناعة الطيران الصينية “بعد الولايات المتحدة.. تصبح الصين بلداً آخر قادراً على تطوير مثل هذا الجيل من الطائرات دون طيار الكبيرة والقادرة على أداء مهمات استطلاع وهجمات”.

وتزيد الصين الأبحاث على الطائرات دون طيار العسكرية على أمل اقتناص حصة من نصيب الولايات المتحدة وإسرائيل من هذه السوق مستفيدة من التكنولجيا الأرخص لديها والاستعداد للبيع لدول تحجم الدول الأخرى عن التعامل معها.

ويباع الجيل السابق من الطائرة وينج لونج 2 مقابل مليون دولار فقط وفق ما ذكرته تقارير إعلامية صينية. ويبلغ سعر الطائرة الأمريكية إم.كيو-9 ريبر- التي تقارن بها أحيانا- نحو 30 مليون دولار.

  القوات الجوية الملكية السعودية: من البداية حتى اليوم – الجزء الثالث

وحققت الصين في السابق نجاحا محدودا في تصدير طائرات عسكرية بطيارين وتأمل في أداء أفضل من خلال الطائرات دون طيار نظرا لأنها أرخص وتصنيعها أسهل.

ومن بين الدول التي اشترت طائرات صينية دون طيار نيجيريا وباكستان ومصر.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.